لندن

01 - يناير - 2016
عثر  عمال في موقع لتشييد محطة قطارات في لندن على حفرة تضم آلاف الهياكل العظمية التي دفنت منذ مئات السنين. ويعكف علماء الآثار على دراسة عظام هذه الحفرة، التي يرجح أن تكون مدفناً جماعياً لضحايا وباء الطاعون الذي اجتاح المنطقة في القرون الوسطى، وأزهق أرواح أكثر من ربع سكان الجزر البريطانية. ويأمل العلماء أن تؤدي الاختبارات التي يجرونها على اللقى العظمية إلى تحقيق فهم أوسع وأكبر للوباء القاتل ومعرفة كيفية تطور البكتيريا المسببة له.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ