3 رواد فضاء يعودون سالمين من محطة الفضاء الدولية

20 - ديسمبر - 2018
رويترز
قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" إن ثلاثة من أفراد طاقم محطة الفضاء الدولية عادوا بسلام إلى الأرض، وهبطوا في كازاخستان على متن مركبة فضاء روسية من طراز "سويوز". وهؤلاء الرواد هم أول العائدين من محطة الفضاء الدولية منذ أكتوبر الماضي، عندما هبط رائدا الفضاء الأميركي "نيك هيغ" والروسي "أليكسي أوفتشينين" سالمين في سهل في كازاخستان بعد تعطل صاروخهما، الذي كان متجها إلى المحطة بعد دقيقتين من انطلاقه.
وقالت وكالة ناسا في تغريدة -عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر- إن رائدة الفضاء التابعة لها "سيرينا أونيون تشانسيلور" هبطت مع زميلها الألماني 'ألكسندر جيرست" -وهو من وكالة الفضاء الأوروبية- ورائد الفضاء الروسي "سيرجي بروكوبييف" عند الساعة 12:02 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (05:02 بتوقيت غرينتش).
وأمضت أونيون تشانسيلور 197 يوما في الفضاء وأسهمت في مئات التجارب العلمية على متن محطة الفضاء الدولية. وتعتمد ناسا على صواريخ روسية في نقل الرواد إلى المحطة منذ أوقفت الولايات المتحدة برنامجها "مكوك الفضاء" عام 2011، لكن الوكالة أعلنت عن خطط لإجراء رحلات تجريبية تضم رائدي فضاء تحملهما صواريخ من صنع "بوينغ" و"سبيس إكس" في أبريل المقبل.
وقالت ناسا إن الطاقم في حالة جيدة ومن المتوقع أن تعود أونيون تشانسيلور إلى موطنها مدينة هيوستون الأميركية بعد الخضوع لفحوص طبية. وكان حادث أكتوبر هو أول مشكلة كبيرة في عملية إطلاق تواجهها مهمة مأهولة بمركبة سويوز منذ عام 1983، عندما أفلت الطاقم بأعجوبة قبل انفجار في منصة الإطلاق. وما زال هناك طاقم من ثلاثة رواد في محطة الفضاء الدولية هم رائدة الفضاء الأميركية "آن مكلين" ورائد الفضاء "ديفيد سان-جاك" من وكالة الفضاء الكندية ورائد الفضاء الروسي "أوليغ كونونينكو".
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ