عثر في الجانب الشرقي من مرتفعات هيمالايا على انواع غريبة من الكائنات في السنوات الاخيرة

07 - أكتوبر - 2015




عثر في الجانب الشرقي من مرتفعات هيمالايا على انواع غريبة من الكائنات في السنوات الاخيرة، منها سمكة تمشي، وقرد يعطس اثناء المطر، على ما جاء في دراسة نشرها الصندوق العالمي للطبيعة.
واحصت هذه الدراسة اكتشاف 200 نوع يعيش بين مملكة بوتان وشمال شرق الهند ونيبال وشمال بورما وجنوب التيبت، والهدف منها التوعية حول المخاطر البيئة التي تهدد هذه المنطقة الحساسة جدا.

ومن الانواع الفريدة المكتشفة "سمكة ذات راس أفعى، يمكنها ان تمشي" وان تتنفس خارج المياه، وان تعيش اربعة ايام في اليابسة قبل ان تعود الى المياه، وان تزحف 400 متر على سطح رطب.
ومن الانواع المكتشفة ايضا ثعبان احمر واصفر وبرتقالي يشبه قطع المجوهرات، وسمكة "دراكولا" ذات اسنان صغيرة، وثلاثة انواع جديدة من الموز.

وفي غابات شمال بورما عثر العلماء في العام 2010 على قرد اسود وابيض انفه متجه الى الاعلى، ما يضطره الى وضع رأسه بين رجليه حين يهطل المطر تجنبا لدخول المياه الى انفه.
واكتشفت هذه الانواع الجديدة البالغ عددها 211 بين العامين 2009 و2014، وتضم 133 نوعا نباتيا و26 نوعا من الأسماك وعشرة انواع برمائية، و39 من الانواع اللافقرية، ونوعا واحدا من الطيور ونوعا واحدا من الثدييات.

وحذر الصندوق العالمي للطبيعة من الخطر القائم على هذه الانواع الحساسة، ولاسيما بسبب توسع النشاط البشري الى مواطنها، وقطع الاشجار، واستغلال المناجم، والصيد غير الشرعي واستخدام المياه لتوليد الطاقة.
وبحسب التقرير، فان مساحة المواطن الطبيعية التي ما زالت سليمة تماما لا تتعدى 25 %، وعدد الانواع المهددة حول العالم يقدر بالمئات.


نيودلهي - أ.ف.ب

موضوعات ذات صلة
  • زعطوط الأطلس زعطوط الأطلس

    عدسة: فرانشيسكو مينغورانسي بقلم: ريتشيل هارتيغان شي يتمتع قرد المكاك البربري بالعديد من السمات المتفردة. فهو الوحيد من بين الرئيسات (أعلى رتب الحيو

  • تنمو الطحالب في بِركٍ بالطرف الجنوبي لبحيرة توركانا. دفع انتشار هذه النباتات في البحيرة المستكشفينَ الأوائل إلى تسميتها باسم "Jade Sea" (بحر اليشم). ساهمت وعورة محيط البحيرة في إبقائها آخر بحيرة إفريقية كُبرى يضع الأوربيون خرائط لها. بحيرة الطقوس.. تستغيث

    وفقت "كالتي نييميتو" على شاطئ "بحيرة توركانا" في صبيحة يوم ربيعي حارّ، وراحت تجول بعينيها في أرجاء المكان للتأكد من عدم وجود التماسيح. كانت المياه ضحل

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا