“غاما” نتيجة تفاعلات في الفضاء

31 - أغسطس - 2016
صحيفة الخليج- أشرف مرحلي

ما هي أشعة غاما؟

أشعة كهرومغناطيسية تنتج عن التفاعلات النووية في الفضاء، وتنتج هذه التفاعلات النووية، من عدد من العناصر المشعة مثل اليورانيوم، وبعض النويدات، أو النظائر المشعة، التي تتميز بنشاط إشعاعي، وتنتشر هذه التفاعلات في الفراغ والهواء بسرعة كبيرة، ربما تصل إلى سرعة الضوء، وتنتج طاقة هائلة، ويمكنها النفاذ عبر الأشعة فوق البنفسجية، أو الأشعة السينية. وتعتبر أشعّة غاما من الأشعة الضارة، التي تؤثر سلباً ومباشرة في الخلايا الحية، ويمنعها الغلاف الهوائي المُحيط بالأرض من الوصول إلينا، إذ يمتصها ويشتت الأشعة ذات التردد الموجي العالي والطاقة الكبيرة، وربما تخترق أشعة غاما جسم الإنسان لقدرتها الفائقة على تدمير الخلايا الحية، باعتبارها أشعة مؤينة، تؤين الوسط الذي تمر فيه بسبب اصطدام الشعاع بذراته، ما يؤدي إلى طرد بعض إلكترونيات الذرات، وبالتالي يمكن أن تموت الخلية، وتستخدم أشعة غاما في فحص وتصوير أنابيب البترول للتأكد من سلامتها، وفي اكتشاف النفط، وقتل الجراثيم في المواد الغذائية المُعلبة، وتعقيم الحبوب، وفي المفاعلات النووية، وفي صناعة الصواريخ، والقنابل النووية، كما أن لها استخدام محدود في المجال الطبي، ويمكن رؤية أشعة غاما الكونية عبر مراصد فضائية مخصصة يمكنها تصوير الأشعة من داخل أعماق المجرات الكونية والنجوم المتفجرة.
ما العلاقة بين الضغط الجوي والرياح؟


يعرف الضغط الجوي بأنه وزن عمود الهواء الممتد من مستوى سطح البحر إلى نهاية الغلاف الجوي، ويقاس بالباروميتر المعدني، وتتحرك الرياح من مناطق الضغط الجوي المرتفع إلى مناطق الضغط الجوي المنخفض، وبسبب دوران الأرض حول نفسها، فلا تتجه الرياح مباشرة إلى مناطق الضغط المنخفض، لكنها تنحرف إلى اليمين من اتجاهها في نصف الكرة الأرضية الشمالي، وإلى اليسار من اتجاهها في نصف الكرة الجنوبي، أما الرياح، فتعرف بأنها الهواء المتحرك بشكل أفقي، وبحركتها تنتقل الحرارة والرطوبة من مكان إلى آخر. وهناك علاقة بين الضغط الجوي والرياح، بسبب اختلاف مقدار الضغط الجوي في الغلاف الجوي من مكان إلى آخر، فتتكون الرياح التي تنتقل من مراكز الضغط المرتفع إلى مراكز الضغط المنخفض.


موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا