العطلات تحسّن وظائف المناعة

04 - أكتوبر - 2016
صحيفة الخليج
أكدت دراسة جديدة تقارن بين الانعزال من أجل التأمل ومجرد الاسترخاء في المكان أن الخيارين يحسنان التحكم في التوتر ووظائف المناعة. وقاس العلماء نشاط الجينات ووجدوا أن هناك تحسناً في الحالة العامة خلال العطلات والأشهر التالية لها كما رصدوا تأثيراً كبيراً وفورياً للعطلات على المشاركين. وبالنسبة لمن استمروا في التأمل رصدت الفوائد حتى بعد مرور عشرة أشهر.
وقال د.إريك شات، وهو مدير معهد إكان لعلم الجينوم وعلم الأحياء متعددة النطاقات التابع لمستشفى ماونت سيناي في نيويورك: "العطلة تساعد على الاسترخاء، وأجواء المنتجعات تخرجك من دوامة الحياة اليومية التي تسبب توتراً شديداً ويكون فيها جسمك في وضع أقرب إلى الدفاعي لمواجهة ضغوط الالتزام بالمواعيد النهائية والتعامل مع العملاء الغاضبين والصراع مع الزملاء للحصول على موارد لتنفيذ مهمتك أو غير ذلك". وأضاف: "حين تقضي عطلة للاسترخاء تسمح لجسمك بالخروج من هذا الوضع الدفاعي وخفض مستويات التوتر وهو ما يؤثر بدوره في حالة الخلايا في جهازك المناعي".
وشملت الدراسة 102 امرأة تتراوح أعمارهن بين 30 و60 عاماً قبل قضاء خمسة أيام في منتجع لا كوستا في كاليفورنيا وبعده.
وشاركت بعض النساء في أنشطة التأمل واليوجا بينما اكتفت أخريات بالإقامة في المنتجع من دون الاشتراك في نفس الأنشطة.
وكان نحو ثلث النساء ممن يواظبن على ممارسة التأمل بينما لم تمارس بقية النساء وعددهن 70 التأمل من قبل. وانضم نصف من ليس لهن تاريخ مع التأمل إلى برنامج لليوجا والتأمل واخترن عشوائياً، بينما اقتصر نشاط النصف الآخر واختير عشوائياً أيضاً على قضاء العطلة. وإضافة إلى أخذ عينات دم قبل العطلة وبعدها أجابت النساء على أسئلة عن أعراض الاكتئاب والتوتر والحيوية واليقظة في اليوم الخامس وبعد شهر ثم بعد عشرة أشهر.
وأظهرت النتائج التي نشرت في دورية "ترانسليشنال سايكياتري" تحسن النقاط الخاصة بقياس الصحة النفسية المسجلة للمجموعات الثلاث بحلول اليوم الخامس وبعد شهر. وبعد عشرة أشهر سجلت النساء اللاتي مارسن التأمل خلال العطلة تراجعاً أكبر في أعراض الاكتئاب والتوتر مقارنة مع من قضين العطلة وحسب. وقال شات: يبدو أن العطلات والتأمل يقللان الاستجابات الدفاعية والاستجابات المناعية الفطرية. وأضاف: "بالطبع نريد تنشيط هذه المسارات الحيوية في حالة مكافحة أي مرض لكن إذا كانت نشيطة باستمرار رأينا أنها تكون مسؤولة جزئياً عن زيادة القابلية لمجموعة من الأمراض‭ ‬ مثل السكري‭ ‬والزهايمر والاضطرابات المناعية مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي والتهاب الأمعاء".

انتهى
موضوعات ذات صلة
  • تطلب تشكيل هذا المشهد في "يوسيميتي" من المصور "ستيفن ويلكس" (Stephen Wilkes) قضاء أكثر من 26 ساعة في التقاط 1036 صورة. وقد صوَّرَ بعضها في الساعة الثالثة صباحا حين كان البدر ليلة تمامه يلقي بنوره على واجهة "إل كابيتان" الصخرية. ثم قام ويلكس بإدماجٍ رقمي للصور التي وقع عليها اختياره لابتكار هذا المشهد البانورامي. ويمكن الاطلاع على الصفحة لمعرفة المزيد عن تقنية التوليف (الإدماج) التي اعتمدها ويلكس. في البرية

    في شهر مارس من عام 1868، استوقف "جون موير" -وهو بعدُ في التاسعة والعشرين من عمره- أحدَ المارة في سان فرنسيسكو وسأله عن طريق تُفضي به إلى خارج المدينة.

  • يعمل "سونغفين هونغ" موظّف مبيعات؛ وهو هنا يستمتع بقسط من الراحة بعد رحلة مشي استجمامية في "منتزه بوخانسان الوطني". وفي خلفية الصورة (أعلى اليسار) يتراءى من بعيد مركز مدينة سيؤول، عاصمة كوريا الجنوبية ومحور حياة عصرية مجهدة. يجتذب المنتزه زُهاء خمسة ملايين زائر كل عام. في حضن الطبيعة؟

    عندما تكون‭ ‬منطلقاً‭ ‬بالسيارة‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬الصحـراء،‭ ‬فـإن‭ "‬ديفيـد‭ ‬ستـرايـر‭" ‬هو‭ ‬مثال‭ ‬الرجل‭ ‬الذي‭ ‬سترغب‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يتولّى‭ ‬قيادة‭ ‬ا

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا