التغير المناخي يهدد جهود تايلاند لمنع الصيد غير المشروع

28 - نوفمبر - 2016
تايلاند - رويترز
قالت منظمات الدفاع عن البيئة في تايلاند إن ظاهرة التغير المناخي تهدد بتقويض جهود الحكومة لمكافحة الصيد غير المشروع وتجنب فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على صادرات قطاع إنتاج المأكولات البحرية بمليارات الدولارات. وحذرت المنظمات من أن التغير المناخي يبطئ من تكاثر مخزون الأسماك في مناطق الصيد الاعتيادية مما يدفع الصيادين إلى الخروج من المياه الإقليمية التايلاندية للعثور على الأسماك.
وقالت سوشانا تشافانيتش -عالمة أحياء بحرية في جامعة تشولالونجورن-  إن "الإفراط في الصيد يلعب دورا بارزا في هلاك مخزون الثروة السمكية في خليج تايلاند وبحر أندامان لكن التغير المناخي يمثل خطرا مماثلا". وأضافت "ارتفاع حرارة مياه المحيطات يمنع الأسماك من النمو إلى حجمها الكامل٬ كما أن ابيضاض الشعاب المرجانية الذي يتسبب به التغير المناخي يهدد أيضا أماكن تربية الأسماك ومصادر غذائها".
وذكرت مجموعة "وان شيرد أوشن" التي ترصد أحوال البحار أن تايلاند سجلت ذروة إنتاجها من الأسماك على الإطلاق عام 2006 وبلغ 856212 طنا من خليج تايلاند. وأشارت البيانات إلى أن الكمية انخفضت بعد أربع سنوات إلى 617568 طنا. وكان الاتحاد الأوروبي أصدر تحذيرا لتايلاند في أبريل 2015 منبها إلى ضرورة تنظيم قطاع الصيد٬ وإلا سيفرض حظرا على صادرات المأكولات البحرية.

وتايلاند هي ثالث أكبر مصدر في العالم للمأكولات البحرية إذ صدرت أسماكا ومأكولات بحرية بقيمة سبعة مليارات دولار عام 2013 وفقا لبيانات دائرة الصيد.

انتهى

موضوعات ذات صلة
  • تايــــــلاند

    دخلت مملكة تايلاند، في الأشهر القليلة الماضية، منعطفاً خطيراً بعدما أطاح الجيش بحكومة رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا. وتُشكل الأزمة السياسية الحالية ف

  • المملكـة المنقسمـة المملكـة المنقسمـة

    بقلم: سيث مايدنز عدسة: جايمس ناشتوي إلى حاضرة متطاولة البنيان، تتنافس فيها مراكز التسوق مع المعابد البوذية على مساحات البناء، فيما نزح القرويون نحو ا

  • رهـــائن المنــاخ رهـــائن المنــاخ

    مع نهاية القرن الحالي، سيُرغِم التغير المناخي 314 نوعاً من الطيور على مغادرة جُلّ مَواطنها الطبيعية الحالية.. هذا ما خلصت إليه دراسة حديثة أنجزتها منظ

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا