ناشطون يحثون على وقف عروض الدلافين في منتزه “سي وورلد”

09 - يونيو - 2019
رويترز
بعد مرور أعوام على انطلاق حركة دعت لوقف عروض الحيتان القاتلة (أو الأوركا) في منتزه "سي وورلد" المائي بالولايات المتحدة، إثر عرض الفيلم الوثائقي (BlackFish) دعا ناشطون مدافعون عن حقوق الحيوانات لوقف عروض دلافين "شبيهة بعروض السيرك" في المنتزه الترفيهي الشهير. وأصدرت جمعية "People for the Ethical Treatment of Animals" (مدافعون عن المعاملة الأخلاقية للحيوانات) تقريرا يوثق الضرر البدني والسلوكي، تقول فيه إن الدلافين تعاني من جراء استخدامها في العروض الحية والاحتجاز في الأسر.
وعلقت الدكتورة "هيذر رالي" الطبيبة البيطرية بالجمعية إن أحد أهم مخاوفهم، هو ممارسات المدربين الذين يمتطون الدلافين في المياه بينما يقفون على زعانفها الخلفية أو أنوفها الشبيهة بالمنقار. ومثل هذه الأوضاع تؤثر على الفك السفلي الحساس لهذه الثدييات البحرية، بما قد يضر بحاسة السمع لديها ويتلف المفاصل والعضلات ويزيد من سوء الإصابات الأخرى الناتجة عن الاحتجاز داخل الأحواض. وقالت الدكتورة رالي: "نطالب المنتزه على الأقل بمنع اعتلاء وجوه الدلافين أو استخدامها كألواح ركوب أمواج في هذه العروض السخيفة الشبيهة بعروض السيرك. ونطالبهم بنقل هذه الحيوانات إلى موائل مجاورة للبحر بحيث تتاح لها فرصة النجاة". وأضافت أن تعريض الدلافين "لمثل هذا السلوك غير الطبيعي" قد يسبب عداء أكبر بين الدلافين نفسها.
ومن جانب آخر دافع مسؤولون في شركة "سي وورلد إنترتينمنت" عن معاملتهم للدلافين، ونفوا أن تكون العروض سببا في أي أضرار. وقال "هندريك نولنز" -نائب رئيس الشركة المسؤول عن إدارة صحة ورعاية الحيوانات- أن الدلافين "تتلقى معاملة ملكية" وأصر على أنه إذا كانت الممارسات المذكورة تسبب للحيوانات أي ضرر "فلن تتكرر".
موضوعات ذات صلة
  • دلافين في مدرسة الحرية

    في شهر يناير من عام 2011، وصل "جيف فوستر" إلى شاطئ شرمٍ ذي مياه صافية غير بعيد عن قرية "كاراجا" المنزوية في "خليج كوكوفا" على الساحل الجنوبي الغربي لت

  • الدلافين الآسيوية على شفا الانقراض

    طوكيو- رويترز أعلن "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" في بيان، أنه غير وضع دلفين "إيراوادي" و"خنزير البحر عديم الزعانف" اللذين يعيشان في المياه الآسيوية إ

  • من رمز محبوب إلــى آفــة

    تقفز كنغر أم رفقة صغيرها عبر الشارع الرئيس للاقتيات من حشائش جافة نمت على رقعة أرض مجاورة لمضخة بنزين. كان الوقت ليلا في يوم ربيعي بارد لدى "وايت ك

  • نرى الحيوانات البرية.. ولا نرى معاناتها

    عُدتُ لأفحص فيلة رضيعة. بُعَيد الغسق، ركبتُ سيارة تتهادى على طريق موحلة والمطرُ يهطل، ومررتُ بصفوف فيلة مصفَّدة وخراطيمها تتمايل. كنتُ قد حللت هنا

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ