ملايين “الزيز” تستعد لغزو بساتين الولايات المتحدة

26 - مايو - 2020
بعد فيروس كورونا القاتل، والتقارير عن ظهور "دبابير عملاقة" تهدد بغزو بلدان عدة على رأسها الولايات المتحدة، بات العالم على موعد مع كارثة محتملة جديدة في عام الكوارث، تتمثل هذه المرة في خروج وشيك لملايين الحشرات من باطن الأرض. وحسب ما أوردت مواقع علمية عدة، فإن ملايين من حشرة "الزيز" (تسمى علميًا Cicadoidea) تستعد للخروج من تحت الأرض خلال أشهر قليلة وقبل نهاية العام الحالي. والزيز حشرة ذات جسم ثقيل بالنسبة إلى حجمها، وتمتلك 4 أجنحة رفيعة تغطي الجزء الخلفي من جسدها، ولها لون داكن، ويتراوح طولها ما بين سنتيمترين و 5 سنتيمترات، ولها عينان صغيرتان متباعدتان. وحشرات الزيز الدورية لا تسبب أوبئة مدمرة، كما تفعل بعض أنواع الجراد.
وتظهر تلك الحشرة، التي يطلق عليها باللاتينية "سيكاد" بشكل متكرر، ويكمن اللغز المعقد في أن نوعها الدوري يظهر كل 13 أو 17 عامًا فقط، ويفترض العلماء أن ذلك يحدث لتجنب التزامن مع دورات حياة حيوانات أخرى يمكن أن تفترسها. ولحسن الحظ ، فإن حشرات الزيز غير مؤذية للإنسان بشكل مباشر، باستثناء الضوضاء الهائلة التي تصدرها، والتي تمثل مصدر إزعاج كبيرا. ومع ذلك، فهي تشكل خطرًا على بساتين الفاكهة، والكروم، والأشجار، حين تبدأ الإناث في وضع مليارات البيوض.
وأعلنت جامعة "فرجينيا للتقنية" الأميركية، إن عددا قد يصل إلى 1.5 مليون من تلك الحشرات يمكن أن يظهر في الفدان الواحد، والأرجح أن يكون الظهور المرتقب لهذه الحضرات في جنوب غربي ولاية فرجينيا الأميركية، وأجزاء من كارولينا الشمالية، وفق ما أوردت شبكة "سي إن إن".

المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
  • نطّاط الشجر

    إن كانت هناك منافسة على لقب أغرب حشرة في العالم، فحتما ستكون لحشرات نطّاط الشجر فرصة سانحة لنيل المركز الأول. عندما ترى إحداها أول مرة، ستتساءل حتما ف

  • عـوالم النـحـل

    تجربةُ مصورٍ فوتوغرافي مع قَفير نحلٍ بري تمنحنا صورًا غير مسبوقة، تُظهر كيف تدافع هذه الحشرات عن نفسها، وتحافظ على دفئها أو برودتها، وكيف يتفاعل بعضها

  • اختفاء ربع حشرات العالم

    في ما يبدو رقما مخيفا، فقد العالم أكثر من ربع حشراته التي تعيش في البر خلال الثلاثين عاما الماضية، وفقا لباحثين تظهر دراستهم انخفاضا كبيرا في أعداد ال

  • أين ذهبت الحشرات؟

    باتت أعداد الحشرات تتناقص بمعدلات مثيرة للقلق؛ ما يمكن أن يفضي إلى نتائج وخيمة على كوكب الأرض. لا تنفك الفراشات عن التردد على هذا المكان. في البدء

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ