معايير “مناخية” رئيسة تحدد موعد إطلاق “مسبار الأمل”

19 - يوليو - 2020
أفاد "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ"، بأن "شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة"، المُصنّعة للصاروخ "إتش 2 إيه"، الحامل لـ "مسبار الأمل" الإماراتي، وضعت 6 معايير رئيسة متعلقة بالمناخ والأحوال الجوية، لاتخاذ قرار تحديد موعد إطلاق الصاروخ، بالتشاور مع "وكالة الإمارات للفضاء" و"مركز محمد بن راشد للفضاء"، أولها "ضرورة عدم تجاوز سرعة الرياح في منطقة الإطلاق 20.9 متر في الثانية؛ والمعيار الثاني ألّا يزيد معدل سقوط الأمطار عن 8 مليمتر في الساعة، بينما الثالث، يتمثل في عدم وجود سحب ركامية في المسار المخطط للرحلة". ومن المقرر أن ينطلق مسبار الأمل نحو مداره على كوكب المريخ في تمام الساعة 6:58 صباح غدًا الاثنين بتوقيت طوكيو 1:58 دقيقة صباحًا بتوقيت دولة الإمارات.
وشملت قائمة المعايير الستة كذلك، عدم وجود تفريغ في الغلاف الجوي في مسار الرحلة، وعدم حدوث أي برق في محيط 10 كيلومترات من موقع الإطلاق، بالإضافة إلى عدم ملاحظة أي برق ضمن الـ20 كيلومتر الأولى من مسار إطلاق الصاروخ الحامل للمسبار. وكانت عملية إطلاق مسبار الأمل شهدت تأجيلًا لأسباب متعلقة بسوء الأحوال الجوية في جزيرة "تانيغاشيما" اليابانية، بعد أن كان مقررًا إطلاقه يوم 15 من الشهر الجاري، وهو اليوم الأول ضمن "نافذة الإطلاق" الخاصة بهذه المهمة الفضائية التاريخية، والتي تمتد من 15 يوليو وحتى 03 أغسطس المقبل.
ووفقًا لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، فإن الأحوال الجوية لعبت دورًا هامًا ومحوريًا هاماً في تقرير موعد إطلاق الصاروخ الحامل لمسبار الأمل، نظرًا لتأثيرها الكبير، وخاصة في طبقات الجو العليا، على فرص الصعود الآمن للصاروخ، موضحًا أنه قبل عملية الانطلاق يتم التحقق من الظروف الجوية وحالة الطقس بشكل دوري ومستمر. وذكر أن الحالة الجوية لمنطقة إطلاق الصاروخ تخضع لعملية تقييم دقيقة قبل خمس ساعات من موعد الإطلاق، ثم عملية تقييم أخرى قبل الإقلاع بساعة واحدة لتأكيد إمكانية المضي في قرار إطلاق المسبار في موعده.

المصدر: صحيفة الإمارات اليوم
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ