كلاب مدرّبة تكشف عن فيروس كورونا

28 - مارس - 2020
مع تفشي فيروس كورونا الجديد حول العالم، بدأت القطاعات المختلفة حول العالم محاولة محاربته بشتى الطرق، آخرها كان لمنظمة بدأت بتدريب الكلاب على اكتشاف المرض بالشم. وبدأت منظمة "كلاب الكشف الطبي" الخيرية في بريطانيا، باختبار عدد من الكلاب لمعرفة إذا ما كان بإمكانها اكتشاف إصابة الشخص بفيروس كورونا عن طريق شمه. ودربت المنظمة الكلاب لاكتشاف رائحة الملاريا والسرطان والباركنسون بنجاح في السابق، وفقا لموقع " بي بي سي". وسيتم اختبار الكلاب البوليسية المتخصصة لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الكشف عن فيروس كورونا، بإجراء اختبارات بالتعاون مع "جامعة دورهام".
وقالت "كلير غيست"، رئيس المنظمة المذكورة، إنهم في مرحلة الاختبارات للكلاب كي يستطيعوا التعرف إلى رائحة الفيروس بطريقة آمنة، وأكد قائلة: "مبدئيا، نحن متأكدون من أن الكلاب ستتمكن من التعرف على رائحة فيروس [كوفيد-19]". وإذا ثبت ذلك، يمكن استخدام الكلاب لفحص أي شخص بما في ذلك أولئك الذين ليس لديهم أعراض. وقالت الطبيبة غيست: "سيكون ذلك سريعا وفعّالا وغير جراحي، وسيتيح لموارد وزارة الصحة المكلفة بأن تُستخدم في الأماكن الضرورية؛ بينما تستخدم الكلاب في الأماكن الأخرى". وقال البروفيسور "جيمس لوغان"، رئيس قسم السيطرة على الأمراض في بريطانيا، إن الأبحاث السابقة أظهرت أن الكلاب يمكنها اكتشاف رائحة عدوى الملاريا بمستوى دقة "أعلى من معايير [منظمة الصحة العالمية] للتشخيص".
وقالت منظمة "كلاب الكشف الطبي" إن كل مرض له رائحة فريدة خاصة به، وفقا لموقع "بي بي سي". وأضافت المنظمة أن الكلاب يمكن أن تكون جاهزة في غضون 6 أسابيع للمساعدة في تقديم "تشخيص سريع". وقال البروفيسور "ستيف ليندسي"، من "قسم العلوم الحيوية" لدى جامعة دورهام، إنه يمكن استخدام كلاب الكشف في المطارات لتحديد الأشخاص المصابين بالفيروس بسرعة. وقال: "سيساعد ذلك على منع ظهور المرض مرة أخرى بعد أن نضع الوباء الحالي تحت السيطرة".
المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ