عقار تجريبي أميركي يُبشر بعلاج مرضى كورونا

17 - أبريل - 2020
قفز اسم شركة "غيلياد ساينسيز" للأدوية وارتفعت أسهمها 16 بالمئة بعد إغلاق السوق يوم أمس الخميس، بعد تقرير إعلامي أورد بيانات جزئية مشجعة من تجارب لعقار "ريمديسيفير" التجريبي للشركة الأميركية على مرضى بحالات حادة من "كوفيد-19"، المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد. وقال موقع "ستات" الإخباري الطبي على الإنترنت، إن "مستشفى يو شيكاغو ميديسن" التابع لجامعة "شيكاغو" يشارك في دراسة خاصة بالعقار، وأضاف الموقع إنه يرصد تعافيا سريعا من أعراض الحمى والجهاز التنفسي؛ إذ غادر جميع المرضى تقريبا المستشفى خلال أقل من أسبوع.
وقالت جيلياد: "شمول البيانات بحاجة إلى تحليل من أجل استخلاص أي نتائج من التجربة". وقال المستشفى أيضا إن "البيانات الجزئية من تجربة سريرية مستمرة، هي بالأساس غير مكتملة ولا ينبغي استخدامها لاستخلاص نتائج". وقالت جامعة شيكاغو إن معلومات من منتدى داخلي للباحثين تتعلق بالعمل الجاري قد نشرت دون تفويض.
وتتوقع غيلياد نتائج من المرحلة الثالثة من الدراسة على مرضى بحالات حادة من كوفيد-19 في نهاية الشهر، على أن توفر بيانات إضافية من دراسات أخرى في مايو المقبل. ولا يوجد حتى الآن دواء معتمد لعلاج هذا المرض، وهو مرض شديد العدوى ناتج عن فيروس كورونا المستجد وأصاب أكثر من مليوني شخص في أنحاء العالم.
وذكر موقع "ستات" أن المستشفى استعان بمتطوعين عددهم 113 شخصا مصابين بحالات حادة من كوفيد-19 في تجربة غيلياد. وأضاف أن معظمهم غادروا المستشفى وتوفي مريضان. وزاد الاهتمام بقوة عقار غيلياد التجريبي في ظل جائحة كورونا، فقد أظهر تحليل لنشرة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن" الأسبوع الماضي أن نسبة الثلثين من مجموعة صغيرة من المرضى المصابين بحالات حادة من كوفيد-19 شهدوا تحسنا في حالتهم بعد علاجهم بعقار ريمديسيفير.

المصدر: رويترز
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ