“سبيس إكس” تطلق كبسولة غير مأهولة إلى “محطة الفضاء الدولية”

03 - مارس - 2019
رويترز
أطلقت شركة "سبيس إكس" كبسولة غير مأهولة إلى "محطة الفضاء الدولية" يوم أمس السبت، وذلك في خطوة كبيرة على طريق هدف الشركة المملوكة لـ "إيلون ماسك" و"إدارة الطيران والفضاء الأميركية"(ناسا) لاستئناف إرسال رحلات مأهولة إلى الفضاء انطلاقا من أراضي الولايات المتحدة هذا العام. وانطلقت الكبسولة "كرو دراغون" البالغ طولها 4.9 متر عبر صاروخ من طراز "فالكون 9" من "مركز كينيدي الفضائي" في فلوريدا عند الساعة 2:49 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي (07:49 بتوقيت غرينتش).
وقالت ناسا إن من المتوقع أن يستقبل طاقم محطة الفضاء الدولية -المكون من ثلاثة أفراد- الكبسولة التي ستحمل إمدادات ومعدات تزن حوالى 181 كيلوجراما في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد. وستجري رائدة الفضاء الأميركية "آن مكلين" ورائد الفضاء الكندي "ديفيد سانت-جاك" اختبارات على الكبسولة، كما سيتفحصان قمرتها خلال وجودها في المحطة لمدة خمسة أيام. وكانت ناسا قد منحت شركتي سبيس إكس و"بوينغ" عقدا بقيمة 6.8 مليار دولار لصنع أنظمة صواريخ وكبسولات قادرة على المنافسة، ويمكنها نقل رواد الفضاء من الأراضي الأميركية للمرة الأولى منذ إحالة "برنامج المكوك الأميركي" للتقاعد عام 2011.
وتهدف أنظمة الصواريخ إلى إنهاء اعتماد الولايات المتحدة على الصواريخ الروسية للوصول إلى المحطة الفضائية، وهي مختبر للأبحاث في الفضاء على بعد نحو 402 كيلومتر عن الأرض وتكلف بناؤها مئة مليار دولار. وتتكلف رحلة الوصول الواحدة إلى المحطة حوالى 80 مليون دولار. ونشر ماسك صورة على تويتر يوم الجمعة من داخل الكبسولة "كرو دراغون"، حيث وُضعت دمية في هيئة رائد فضاء وأطلق عليها اسم "ريبلي" في إشارة على ما يبدو إلى الشخصية الرئيسة في فيلم الخيال العلمي الشهير "فضائي"(إليان). وقالت سبيس إكس إن بذلة الفضاء الخاصة بريبلي مزودة بمجسات حول الرأس والرقبة والعمود الفقري لاختبار تأثير الرحلة على الإنسان.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ