خيـولٌ مساعـدة

23 - نوفمبر - 2016
فرنسا (أ ف ب) - صحيفة الاتحاد
أُطلق في فرنسا مشروع للحفاظ على غابة عمرها خمسة آلاف سنة وإعادتها إلى الشكل الذي كانت عليه قبل دخول زراعات غريبة إليها، من خلال الاستعانة بالخيول بعيداً عن الآلات التي يمكن أن تسبب ضرراً بيئياً. بدأت هذه العملية آخر شهر أكتوبر الماضي، في منطقة محمية في الشرق الفرنسي، ساهم طقسها البارد والرطب في الحفاظ على أحراجها القديمة التي تعود إلى خمسة آلاف عام.
والهدف من هذا البرنامج، الحفاظ على هذه الغابات، وإزالة العناصر الغريبة التي دخلت إليها في العقود الماضية، لتعود الغابة، كما كانت عليه في قديم الزمان. وتقول كريستين دودلان المسؤولة في شبكة "ناتورا 2000" الأوروبية المعنية بالمواقع الطبيعية ذات القيمة التراثية الكبيرة "الهدف من هذه الأعمال إزالة الصنوبريات المزروعة في الستينيات من القرن العشرين"، لتستعيد الغابة شكلها ونظامها البيئي القديم. وتجري هذه المهمة تحت إشراف المكتب الوطني للغابات، وتستخدم فيها خيول قوية تستطيع أن تجر الأشجار بعد ربطها بأسلاك. وتجر هذه الخيول يومياً 400 إلى 500 كيلوجرام.

انتهى

موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ