خرائط جيولوجية ملونة “مذهلة” للقمر

24 - أبريل - 2020
كشفت "هيئة المسح الجيولوجي" الأميركية عن صور غريبة ومذهلة لقمر الأرض، قالت إن من شأنها أن تساعد في التخطيط للبعثات المستقبلية إليه. ووفقا لهيئة المسح الجيولوجي، فهذه الصور تم إنشاؤها لتكوّن أول خريطة جيولوجية لسطح القمر، وتظهر بدقة ما صنع منه أقرب جار لنا.
واستخدمت هيئة المسح الجيولوجي في إنشاء خريطة القمر الجيولوجية هذه بيانات من بعثات "أبولو" والمعلومات التي جمعتها الأقمار الصناعية والمراصد الفلكية الحديثة للقمر، وتظهر مزيجا من معلومات الارتفاعات وأنواع الصخور على سطح القمر بأكمله، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وهيئة المسح الجيولوجي الأميركية. أما الجهة التي عملت على إنشاء هذه الخريطة القمرية، التي أطلق عليها اسم "الخريطة الجيولوجية الموحدة للقمر"، فهي هيئة المسح الجيولوجي الأميركية ووكالة الفضاء الأميركية "ناسا" و"معهد الكواكب والأقمار"، المتخصص بدراسة النظام الشمسي.
وتم تصميم الخريطة "الغريبة" الملونة لتكون بمثابة مخطط لجيولوجيا سطح القمر، ويعتقد أنها ستكون "لا تقدر بثمن بالنسبة للمجتمع العلمي والباحثين والجمهور". وتظهر المناطق الملونة المختلفة ارتفاعات الصخور وخصائص سطح القمر المحددة لمساعدة الباحثين في عمليات الاستكشاف المستقبلية. وقال "كوري فورتيزو"، عالم جيولوجي لدى هيئة المسح الجيولوجي الأميركية: "هذه الخريطة تتويج لمشروع استمر لعقود.. وهي توفر معلومات حيوية للدراسات العلمية الجديدة من خلال ربط استكشاف مواقع محددة على القمر ببقية سطحه". وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رسم خريطة سطح القمر بالكامل، وتصنيفه بشكل موحد من قبل العلماء، وهو أمر مطلوب لمهام استكشاف القمر، يمكن أن يتم التخطيط لها من قبل وكالة ناسا أو غيرها.

المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
  • عد تنازلي نحو عصر جديد في الفضاء

    في مثل هذا الشهر قبل خمسين عامًا، مشى رواد الفضاء على سطح القمر أول مرة. فقد أظهر نجاح بعثة "أبولو 11" -بعد مرور 66 عاما فقط على أول طيران للأخوين "را

  • الإقلاع.. ماذا بعد؟

    كانت لحظات التاريخ المشهودة، عندما صعد البشر إلى القمر أول مرة في مثل هذا الشهر قبل 50 عامًا؛ وليس ذلك فحسب لأن تلك الزيارة الأولى لنا إلى عالم آخرَ ق

  • "أبولو 11".. هل لوثت الأرض بـ"جراثيم القمر"؟

    سكاي نيوز عربية يعتقد رواد الفضاء أن رحلة "أبولو 11" إلى القمر ربما تسببت بتلويث كوكب الأرض بجراثيم قمرية، مشيرين إلى أنه خطأ ما قد وقع خلال الهبوط ع

  • أنوار ليالينا تـزداد سطوعـا

    دليل المتشائمين يعد التلــوث الضوئي حاليًا من بين الاضطرابات البيئية الأكثر حدة في العالم. فقد قدَّر العلماء في عام 2016 أن 99 بالمئة من الولايات

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ