بودرة التلك والسرطان.. دراسة تكشف “القول الفصل”

08 - يناير - 2020
سكاي نيوز عربية
بعد مخاوف من دور محتمل لبودرة التلك في إصابات السيدات بالأورام الخبيثة، خلصت دراسة أشرفت عليها الحكومة الأميركية إلى عدم وجود علاقة قوية تربط بين هذه البودرة وسرطان الرحم. ونشرت النتائج -يوم أمس الثلاثاء- ضمن مقال افتتاحي في "مجلة الجمعية الأميركية للعلوم"، بعد دراسة شملت ربع مليون سيدة، وصفت بأنها "مطمئنة بشكل عام".
وقالت "كيتي أوبراين" كبيرة باحثين في "المعهد الوطني للصحة البيئية" والمشاركة في الدراسة: "هذه أفضل بيانات توصلنا إليها في هذا الصدد". ودفعت المخاوف الصحية بشأن بودرة التلك آلاف السيدات لإحالة دعاوى قضائية أمام المحاكم الأميركية، بزعم دخول الحرير الصخري في إنتاج البودرة، مما أدى إلى إصابتهن بالسرطان.
والتلك مادة معدنية تشبه في تركيبها الحرير الصخري المعروف كمسبب للإصابة بالسرطان، وكلاهما يتم استخراجه أحيانا من نفس المناجم. وكانت شركات إنتاج مستحضرات التجميل قد وافقت عام 1976، على التأكد من أن بودرة التلك التي تنتجها لا تحتوي على كميات يمكن رصدها من الحرير الصخري. وكانت دراسات أصغر حجما حققت في وجود رابط محتمل بين بودرة التلك والسرطان، خلصت إلى نتائج متضاربة، رغم أن معظمها لم يجد دليلا واضحا.
موضوعات ذات صلة
  • مسحــوق جنــائي من مصر القديمة

    من المنتظر أن يتلقى محققو مسرح الجريمة مساعدةً من أرض الفراعنة. فقد أظهر بحث جديد أن خضاباً يُدعى "الأزرق المصري" -صُنِّع قبل نحو 5250 سنة- يمكن أن يُ

  • مسحوق الحشرات

    من بين الموادّ الموجودة على الأرض، قليلةٌ جداً تلك القادرة على تشكيل اللون الأحمر الفاقع المفعم بالعاطفة الذي ترونه على هذه الصفحة. هـذا الأحمـر هـو ل

  • زيارة إلى منجم للكبريت

    رحلة انطلقت الساعة الثانية بعد منتصف الليل إلى داخل بركان ناشط، حيث يستخرج عمال المنجم الكبريت من فوهة تطلق ألسنة لهب زرقاء. ستة أشهر قبل الرحلة: 

  • القواقع البحرية.. أمل جديد في علاج السرطان

    سكاي نيوز عربية توصل علماء في جامعة "سالفورد" بمدينة "مانشستر" البريطانية، إلى أن مواد كيميائية مستخلصة من القواقع البحرية، قد تساعد في علاج أنواع مخ

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ