الفراشات الملكية في خطر

06 - فبراير - 2018
رويترز
ذكر تقرير أن أعداد الفراشات الملكية التي تقضي الشتاء في ولاية كاليفورنيا الأميركية، انخفض إلى أدنى مستوى في 5 سنوات على الرغم من رصد المزيد من المتطوعين عددا أكبر من المواقع خلال بحثهم عن الفراشة ذات اللونين البرتقالي والأسود، التي تحظى بأكبر قدر من الإعجاب في أميركا الشمالية. وقالت جمعية "زيرسيس للحفاظ على اللافقاريات" في تقرير إن أحدث إحصاء للفراشات الملكية بلغ 200 ألف فراشة في منطقة الغابات لدى "الساحل الأوسط" في كاليفورنيا، والتي كانت أعدادها نحو  1.2 مليون فراشة قبل عقدين؛ بما يشير إلى أن أعداد الفراشات التي يعثر عليها في غربي جبال روكي تواصل انخفاضها الحاد. وتخرج العشيرة الغربية من الفراشات الملكية للنور على نبتة حشيشة "اللبن" في ولايات مثل أريزونا وأيداهو ويوتاه وواشنطن، قبل أن تبدأ هجرتها الموسمية نحو كاليفورنيا.
وعلقت "سارينا جيبسن"، وهي مديرة قسم الأنواع المهددة بالانقراض في جمعية زيرسيس "الأمر مقلق بكل تأكيد". وقالت جيبسن إن الإحصاء السنوي لعدد الفراشات في كاليفورنيا -ويجرى في نهاية الخريف بمشاركة عشرات المتطوعين والعلماء- لم يشهد مثل هذا الانخفاض الحاد إلا في عام 2012 بإحصاء 144812 فراشة في 136 موقعا. وأضافت أن إحصاء 2017 تم من خلال مراقبة 262 موقعا وهو ما يثير قلقا أكبر. وأشارت إلى أن الدفء غير المعتاد في هذا الوقت من العام وحرائق الغابات والانهيارات الطينية قد تكون من بين العوامل التي أثرت على أعداد الفراشات وتكاثرها وهجرتها في وقت متأخر عن المعتاد.
وتبحث "الهيئة الأميركية للأسماك والحياة البرية" إدراج الفراشات الملكية في قائمة اتحادية للأنواع المهددة بالانقراض.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ