الحرارة العالية تزيد أعداد إناث السلاحف

16 - يناير - 2018
رويترز
اكتشفت دراسة جديدة أن ارتفاع درجات الحرارة عند الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، يتسبب في ولادة أعداد أكبر من إناث "السلاحف الخضراء"؛ الأمر الذي قد يقضي على هذا النوع من الحيوانات البحرية. ولأن جنس السلاحف الخضراء تحدده درجات الحرارة، فقد تسبب دفء الطقس الناتج عن التغيرات المناخية في ارتفاع درجة حرارة البيض في فترة الحضانة، وأدى هذا بدوره إلى زيادة عدد الإناث.
وكشفت الدراسة -التي نشرت الأسبوع الماضي- أن أكثر من 99 بالمئة من السلاحف صغيرة السن ودون سن التكاثر في الجزء الشمالي من الحاجز المرجاني من الإناث، وأن النسبة تبلغ 69 بالمئة في جنوب الحاجز. وقال "ديرموت أوجورمان"، الرئيس التنفيذي لفرع أستراليا من الصندوق العالمي للحياة البرية: "ما نشهده الآن على الشواطئ الشمالية هو عدم ولادة أي ذكور على الإطلاق". وأضاف: "هذا يدق أجراس الإنذار من أجل بقاء تجمعات السلاحف الخضراء الشمالية في الأجل الطويل". وأجرت الدراسة كل من "الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي" و"جامعة ولاية كاليفورنيا" و"الصندوق العالمي للحفاظ على الحياة البرية" في أستراليا.
موضوعات ذات صلة
  • سلاحف ساخنة

    تبذل السلاحف النهرية (الحمسات) أقصى جهدها كي تتكاثر. فعند موسم التزاوج، تستخدم الذ

  • صـدفـة نـوويـة

    في أعقاب مرور نصف قرن على آخر تجربة نووية أجريت في المحيط الهادي، اكتشف علماء الأح

  • عودة بعد طول غياب

    من المتعارف عليه أن إناث السلاحف البحرية تعود بعد مرور 30 عاماً لتضع بيوضها في نفس م

  • في إثر السلاحف

    ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر وو

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ