اكتشاف أول موقع تعشيش لـ “ريدلي الزيتونية” في الإمارات

17 - يونيو - 2020
أعلنت "هيئة البيئة والمحميات الطبيعية" في إمارة الشارقة عن اكتشاف أول موقع تعشيش لسلحفاة "ريدلي الزيتونية" البحرية في دولة الإمارات لدى "خور كلباء" في "محمية أشجار القرم"، ويعد هذا الكشف الأول من نوعه على المستوى المحلي. وأكدت نتيجة المسح أن صغار السلاحف البحرية قد خرجت بنجاح من العش. وأشار الفحص المورفولوجي للصور إلى أنها سلحفاة ريدلي الزيتونية، وأول سجل لتعشيشها في دولة الإمارات، في محمية أشجار القرم في خوركلباء، والتي تبلغ مساحتها 500 هكتار من أشجار القرم العريقة، وتتنوع فيها الحياة الفطرية.
وقالت "هنا سيف السويدي"، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: "إن هذا الاكتشاف الفريد يعد إنجازًا جديدًا يضاف إلى رصيد إنجازات الهيئة، التي ما كانت لتتحقق لولا دعم ورعاية صاحب السمو حاكم الشارقة وتوجيهاته السديدة التي تشكل نبراس عمل الهيئة في كل وقت". وأضافت أنه تم إيفاد فريق من الهيئة إلى الموقع لإجراء مسوحات بحثًا عن عش السلحفاة، الذي عادةً ما يمكن تحديد موقعه من خلال تتبع المسار الذي سلكته السلحفاة، وإذا كان الرمل رطبًا، يصبح من السهل نسبيًا تتبع الحفرة، وحدد الفريق العديد من المسارات في الجزء الأوسط والجزء العلوي من الشاطئ.
وتعد السلاحف البحرية ريدلي الزيتونية من أصغر أنواع السلاحف البحرية التي تفضل هذه العيش في المحيط المفتوح، إضافةً إلى أنها تهاجر مئات أو حتى آلاف الكيلومترات كل عام، ومن ثم يجتمعون مع بعضهم البعض في مجموعة، وذلك لمرة واحدة في السنة من أجل التعشيش الجماعي؛ حيث تعود الإناث إلى الشاطئ للتعشيش. وتتغذى سلاحف ريدلي الزيتونية على مجموعة متنوعة من المواد الغذائية، بما يشمل الطحالب، وسرطان البحر، والرخويات، والروبيان والأسماك، كما أنها تعد من أكثر أنواع السلاحف البحرية وفرة في العالم، في حين يندر وجودها في الإمارات. ويرجع السبب في تسميتها بهذا الاسم إلى شكل صدفتها المميز، والتي يكون لونها بداية باللون الرمادي لحين وصولها سن البلوغ بحيث تصبح خضراء زيتية، وتشير التقديرات إلى أن سلاحف ريدلي الزيتونية تعيش لمدة 50 إلى 60 عامًا. ويذكر أنه قد لوحظ في دولة الإمارات، أن نشاط تعشيش السلاحف البحرية يتركز بشكل أساسي على طول ساحل الخليج العربي، حيث يضم الساحل أيضًا العديد من مناطق التغذية الخاصة بها.

المصدر: وكالة أنباء الإمارات "وام"
موضوعات ذات صلة
  • سلاحف ساخنة

    تبذل السلاحف النهرية (الحمسات) أقصى جهدها كي تتكاثر. فعند موسم التزاوج، تستخدم الذكور ألوانها الزاهية البراقة لاجتذاب الإناث، كما تُحكم قبضتها عليها ب

  • صـدفـة نـوويـة

    في أعقاب مرور نصف قرن على آخر تجربة نووية أجريت في المحيط الهادي، اكتشف علماء الأحياء أن المادة الإشعاعية التي تخلفت عن تلك التجارب، بإمكانها مساعدتهم

  • عودة بعد طول غياب

    من المتعارف عليه أن إناث السلاحف البحرية تعود بعد مرور 30 عاماً لتضع بيوضها في نفس مكان ولادتها، وهو ما حدث بالفعل على الشواطئ الشرقية لدولة الإمارات

  • سلاحفٌ شعارها الصمود

    عَمَّرت السلاحف البحرية المحيطات منذ 100 مليون عام، بيدَ أننا صرنا نُهدد حياتها، برغم مرونتها وقدرتها على الصمود. للتعرف إلى مآل هذه الكائنات في ال

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ