أول رحلة تجارية في العالم بـ “وقود حيوي”

17 - يناير - 2019
صحيفة الاتحاد
أطلقت "الاتحاد للطيران" أول رحلة تجارية في العالم يتم تشغيلها بـ "وقود حيوي" مستدام يتم إنتاجه محلياً في دولة الإمارات من نباتات مزروعة في مياه البحر تحت إشراف "جامعة خليفة"، حسب ما أعلن أمس "اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة" -الذي لا يهدف للربح- موضحاً أن الطائرة من طراز "بوينغ 787"، ومزودة بمحركات جنرال إلكتريك فئة "GEnx-1B"، وأن الرحلة انطلقت من أبوظبي إلى أمستردام.
وتم استخراج هذا الوقود المستدام من الزيوت الموجودة في نباتات "الساليكورنيا"، التي تمت زراعتها في منشأة "النظام المتكامل للطاقة والزراعة بمياه البحر" على مساحة هكتارين بمدينة مصدر في أبوظبي، وهو أول نظام في العالم يقام على أراضٍ صحراوية لإنتاج الوقود والغذاء في المياه المالحة. وتوفر الأحياء المائية، التي تشمل الروبيان والأسماك التي تتم تربيتها في أحواض مائية بالمنشأة، المواد والعناصر الغذائية إلى النباتات، كما تساهم كذلك في جهود الإنتاج الغذائي بدولة الإمارات. ويؤدي استخدام هذا "الوقود الحيوي" إلى تقليل انبعاثات دورة حياة ثاني أوكسيد الكربون بصورة كبيرة، مقارنة بالوقود الأحفوري، ويتم مزجه مباشرة بوقود الطائرات، ولا يتطلب أي تعديلات على الطائرة، أو المحركات، أو أنظمة التزويد بالوقود في المطارات. وتأتي "الاتحاد للطيران" في صدارة أبحاث الوقود الحيوي للطائرات في المنطقة، ويمثل هذا المشروع المرة الأولى التي يتم فيها تشغيل رحلة طيران باستخدام الوقود المستخرج من نباتات تمت زراعتها في المياه المالحة.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ