أسرار أسماك الشعاب المرجانية في الخليج العربي

03 - أكتوبر - 2017
صحيفة الخليج
أعلنت مجموعة من الباحثين من طلاب وأعضاء هيئة تدريس جامعة نيويورك- أبوظبي، عن إجرائهم دراسة حول تأثير درجات الحرارة المرتفعة لمنطقة الخليج العربي على تغير النظم الغذائية للأسماك واستجابتها للإجهاد الحراري؛ ما سيوفر رؤى بالغة الأهمية حول آلية تحول النظم الغذائية في مناطق أخرى من العالم مع تغير المناخ مستقبلاً.
وقام الباحثون بتحليل محتويات 146 معدة لثلاثة أنواع مختلفة من الأسماك؛ وهي أسماك أنجل العربية (Arabian angelfish)، وأسماك دامسل الداكنة (Dark damselfish) وأسماك دامسل شاحبة الذيل (Paletail damselfish ). وأتاحت عينات الأسماك، التي تم جمعها بشكل موسمي على مدار عام واحد، وصفاً تفصيلياً حول الغذاء الذي يتناوله السمك في جنوب مياه الخليج العربي، والذي يدل بدوره على كيفية تغير الأنظمة الغذائية لها تبعاً لتغير درجات حرارة مياه البحر من البرودة في بداية العام ووصولاً إلى أعلى معدلاتها خلال فصل الصيف.
وتوصلت الدراسة إلى اكتشاف أهمية المرجان كعنصر أساسي في النظام الغذائي لأنواع الأسماك الثلاث المدروسة. وفي هذا الصدد، صرح جون بيرت، الأستاذ المساعد في علم الأحياء ورئيس مختبر البيولوجيا البحرية في جامعة نيويورك أبوظبي: "أسفرت نتائج البحث عن اكتشاف فريد من نوعه، لأن أنواع الأسماك الخاضعة للدراسة غير معروفة بتَغَذِيها على المرجان بشكل مهم في مناطق أخرى من العالم". وأضاف بيرت: "تطرح الدراسة بعض الأفكار الرائعة للتعرف إلى الطبيعة غير الاعتيادية للأنظمة الغذائية للأسماك في جنوب مياه الخليج العربي ذي الحرارة المرتفعة، الأمر الذي أتاح لنا توقع آلية تغير النظام الغذائي لدى أسماك الشعاب المرجانية في مناطق أخرى حول العالم، تبعاً للتغيرات المناخية التي تسهم في جعل تلك المناطق أكثر دفئا". كما استطلع البحث أيضاً النظام الغذائي لأسماك أنجل العربية، المعروفة في باقي مناطق العالم باعتمادها على الإسفنجيات في غذائها، إلا أن الإسفنجيات الموجودة قبالة شواطئ الإمارات العربية المتحدة لا تمثل سوى جزء ضئيل من النظام الغذائي للأسماك.

انتهى

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ