مرصد الجليد

25 - فبراير - 2014
مرصد الجليد باتت الحلبات الخارجية للتزلج على الجليد تتعرض في الآونة الأخيرة إلى الذوبان بوتيرة أسرع من الفترة التي يدوم فيها برد الشتاء، ما يجعل منها مؤشرا مهما للتغير المناخي. ومن هنا جاءت فكرة الموقع الإلكتروني (RinkWatch) الذي أنشأه كل من هايدن لورانس و روبرت ماك ليمان و كولين روبرتسون، من جامعة ويلفريد لوريه بكندا.
يندرج هذا المشروع ضمن ما بات يعرف بـ "علم المُواطن"، ويتيح للمتزلجين تسجيل بيانات عن حالة الجليد في حلبات الأفنية الخلفية لمنازلهم والتي يكثر الإقبال عليها في الأجواء شديدة البرودة. وحسب تقارير حديثة، فإن أعداد الحلبات التي تحتفظ بدرجات حرارة مُثلى طيلة فترة الشتاء آخذة في التقلص. وقد تزايد الإقبال على موقع (RinkWatch) نظرا للبعد الثقافي للتزلج في كل من كندا وشمالي الولايات المتحدة؛ إذ يقول ماك ليمان: "من ينتزع منّا التزلج في الهواء الطلق فكأنما ينتزع قبعات رعاة البقر من سكان تكساس أو ينتزع من سكان بوسطن فريق ريد سوكس لرياضة البيسبول". وإذا ما حدث ذلك فعلاً "فإن الحياة ستستمر، ولكن شيئا ما سينقصها". - روزماري هاماك
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا