بعــد بطاريـة النيـكــل

25 - يونيو - 2014
بعــد بطاريـة النيـكــل وتلك المصنوعة من "ليثيوم-أيون" يستعد العالم لدخول عصر بطارية "غرافين" بعدما تمكن عالم مصري شاب، يدعى ماهر القاضي، من تطوير "مكثفات خارقة (Super capacitors)" بإمكانها شحن البطاريات في ثوان وتضاعف فترات عملها لمدد طويلة جداً.
يقول القاضي، وهو باحث في مرحلة ما بعد الدكتوراه في "جامعة كاليفورنيا-لوس أنجلوس"، إن المكثفات الخارقة المصنوعة من مادة غرافين ستمكن الناس من شحن بطاريات هواتفهم النقالة وحواسيبهم الشخصية خلال 30 ثانية فقط، أما السيارات الكهربائية فستشحن بطارياتها خلال دقيقتين بدلاً من ساعتين. يتابع القاضي قائلاً "بطارية غرافين المستقبلية ستتميز بخفة وزنها وقابليتها للطي وبصمتها البيئية النظيفة نظراً لأنها مصنوعة من الكربون القابل للتحلل طبيعياً".
وأكد العالم المصري أن القطاع الطبي سيكون على رأس المستفيدين من تطبيقات هذه التكنولوجيا الجديدة. إذ سيكون بإمكان مرضى القلب الاستعانة بمُنظِمات كهربائية تعمل بواسطة بطارية متفوقة تُزرع داخل صدورهم. "لن يعاني هؤلاء في سبيل استبدال بطارياتهم بعد اليوم نظراً للقدرات التخزينية الهائلة التي تتيحها مادة غرافين" حسب القاضي، الذي كشف أن وكالة "ناسا" أبدت اهتمامها بالاكتشاف الجديد نظراً لكثافة الاعتماد على البطاريات في رحلات رواد الفضاء أو لتشغيل المركبات الآلية غير المأهولة فوق الكواكب البعيدة. ولفت القاضي إلى أن قطاع الطاقة المتجددة يُعد ميداناً واعداً لبطاريات غرافين؛ إذ سيفتح المجال لتخزين الطاقة المتولدة من الشمس وإعادة إطلاقها ليلاً. -محمد طاهر
موضوعات ذات صلة
  • تتدفق السوائل من الحاويات إلى الجهاز فتتولد الكهرباء. بطاريات التدفق العضوي مستقبل البشرية

    جريدة الخليج في خضم أزمة الطاقة، ونقص مواردها على المستوى العالمي، بسبب الاعتماد الكلي على الوقود الحفري، سعى العلماء والباحثون إلى إيجاد مصادر بديلة

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا