الســـدّ الجليدي

25 - فبراير - 2014
في التاسع عشر من أغسطس 2013 اكتشف اليابانيون تسرب كميات كبيرة (أكثر من 300 ألف لتر) من المياه الملوثة في محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية التي تعرضت لأضرار جسيمة بفعل الزلزال. وما زال تسرب المياه الجوفية مستمرا في المحطة، ولذا يتم في الوقت الراهن تقديم مقترح لتشييد سد جليدي تحت سطح الأرض من أجل وضع حد للتسرب. سيعمل هذا السد الثلجي من خلال ضخ سائل مُبرِد، حرارته ما بين 30 إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر، عبر أنابيب تمتد إلى عمق 30 مترا تحت الأرض لتجميد أي مياه في التربة. تقوم تلك الأنابيب أيضا بتبريد جيوب الهواء الموجودة في التربة إلى درجة سيتجمد فيها أي تسرب مائي يحاول عبورها في المستقبل.
وسيساعد السد الجليدي على إبعاد المياه الجوفية النظيفة عن التسرب إلى المحطة، وعلى الحيلولة دون وصول الماء الحامل للجزيئات المشعة إلى المحيط. يقول المهندس إيد يارماك الذي صمم سدا جليديا لمحطة في ولاية تينيسي الأميركية: "سوف يتحرك الماء عبر التربة بمعدل 10 سنتيمترات في اليوم... إن هذا الجدار ليس حلا مثاليا ولكنه يبقى الحاجز الأوفر حظا للنجاح". -جونا ريزو
موضوعات ذات صلة
  • يستعد "كنود يانسن" (مرتدياً سترة من جلد الفقمة) و"أبولو ماثياسن" لخوض رحلة صيد للفقمات بعد أربعة أيام صيد مضنية وفاشلة أمضيانها بين قطع الجليد المتلاشي في مضيق أوماناك. على خلاف أقرانه، يفضل يانسن ذو الخمسة عشر ربيعاً جني قوته من القنص، ويرفض مغادرة عشيرته للحصول على عمل آخر في إحدى بلدات غرينلاند الكبرى. ذوبان الحياة في غرينلاند

    في الهزيع الأخير لإحدى ليالي نوفمبـر الباردة، سُمـع نُبـاحٌ جماعي لكلاب جرِّ زلاجاتِ الجليد في قرية "نياقورنات" الواقعة على مسافة تقارب 500 كيلومتر شم

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا