مدنٌ بعيون “ليدار”

01 - فبراير - 2018

بقلم: دانيال ستون

تتيح لنا صور الأقمار الصناعية رؤية الأرض من علٍ، إلا أن تقنية أقربَ إلى كوكبنا قد تمنحنا صوراً أكثر دقة وتفصيلا.
والحديث هنا عن جهاز "تحديد المدى بالضوء المرسَل من الجو" المعروف باسم "ليدار" (Lidar)، الذي تعمل تقنيته عن طريق إرسال نبضات ليزر من طائرة أو مروحية أو طائرة مسيَّرة آلياً (درون)، ثم يستقبل الجهاز البيانات الراجعة حول المساحات في الأسفل.
كانت أدق درجة وضوح حققها ليدار في الماضي، حوالى 50 نقطة للمتر المربع، إلا أن فريق باحثين من "جامعة نيويورك" بالولايات المتحدة رفع هذه الدقة إلى 335 نقطة للمتر المربع؛ فكانت النتيجة رؤية علوية أكثر تفصيلا من ذي قبل -لا سيما في المناطق الحضرية- إذ ظهرتْ حتى الشقوق والانحناءات وواجهات المباني.
فلا داعي إذن للاعتماد على الصور التقليدية الملتقطة من الفضاء، أو النماذج المصغرة. فتقنية ليدار لا تنتج مجرد صور، بل تمثيلا هندسيا شديد الدقة لمدينة قيد الحركة، تُبيّن فيها انحداراتُ الرصيف الطفيفة مسارَ مياه الفيضانات، وترصد جيوبُ الجزيئيات تلوثَ الهواء.
وفي السياق ذاته، تقول "ديبرا لافر"، أستاذة نُظم المعلومات الحضرية في جامعة نيويورك: "تخيّلْ أنك تعملُ في مجال الصحة العامة وعلمتَ بوجود تركز كبير لمرض الربو في حيٍّ ما". عندها، قد تبدأ البحث في الزوايا التي تُركن فيها الشاحنات؛ وتبدأ بطرح تساؤلات من قبيل: أين يذهب ذلك التلوث؟ هل من سبيل إلى تغيير النباتات فوق السطوح وسيلان المياه والطرق التي تسلكها الشاحنات؟
إن تكلفة جمع البيانات من الجو باهظة. إلا أن بالإمكان تثبيت جهاز ليدار على مركبة تُحلق لغايات أخرى، من قبيل مروحيات الشرطة أو الإسعاف. وقد استهل فريق الباحثين من جامعة نيويورك عمله بإنجاز مسح بتلك التقنية لمركز مدينة دبلن (الصورة)؛ وفي المستقبل يمكن فعل الأمر نفسه في مدن أخرى؛ ومن ذلك تقديم نتائج المسوحات لمخططي المدن ورجال الأعمال وأي شخص قد يخدم المجتمع.
موضوعات ذات صلة
  • قمر اصطناعي جديد سيقدم بيانات غير مسبوقة عن الأرض

    سكاي نيوز عربية تستعد وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" لإطلاق قمر اصطناعي للأرصاد الجوية من الجيل الجديد، من شأنه السماح بتحسين توقعات الطقس للأيام السب

  • كوكبنا تحت المراقبة

    تشير عقارب الساعة إلى حوالى العاشرة والنصف صباحاً من يوم السبت في منطقة "إزلينغتون" بشمال لندن، حيث يقود رجلان درّاجتين ناريتين صغيرتين بسرعة على طول

  • مدن مستقبلية

    نحن في عام 2121؛ إذ تنتصب مساكن مشيدة على ركائز تعلو الماء في "بنوم بنه" فوق مزارع حضرية يرويها نهر ميكونغ؛ وتخلصت أثينا من الضباب الدخاني بعد فرض حظر

  • ثمـة عيـون تراقبـك

    تشير عقارب الساعة إلى حوالى العاشرة والنصف صباحاً من يوم السبت في منطقة "إزلينغتون" بشمال لندن، حيث يقود رجلان درّاجتين ناريتين صغيرتين بسرعة على طول

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ