أنّى للخشخاش هذه القوة؟

01 - مارس - 2019

بقلم: مايكل غريشكو

استخلص الإنسان المورفين والكوديين من نبتة الخشخاش منذ زمن سحيق. لكن كيف تطورت هذه الزهرة لتكتسب ميزة تسكين الألم؟ لا شك أن ذلك كان معقدا؛ إذ يُظهر الحمض النووي للنبتة أن جل جينومها تضاعف على مر أكثر من 110 ملايين عام، كما اندمجت مورثتان إضافيتان في مورثة واحدة منحت الزهرة خاصية التخدير. ومن شأن هذا الاكتشاف الدفع قدماً بالاستخدام الطبي للمواد الأفيونية، والتي تبقى ذات أهمية طبية رغم إمكانية تسببها في الإدمان.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ