أبوظـبي.. ملاذ “اللوهة” الآمـن

01 - فبراير - 2020

قلم: إسحاق الحمادي

عدسة: محمد عبدالله القبيسي

في شهر أكتوبر من كل عام، تحتشد أسراب هائلة من طيور "الغاق السقطري" (المسمى علميًا Phalacrocorax nigrogularis) للتكاثر على جزر أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها جزيرة "غاغا" الواقعة غربًا؛ والتي تشكل ملاذًا آمنًا لهذه الطيور. يستوطن هذه الجزيرةَ نحو 20 ألف طائر غاق، حسب تقدير "سالم جافيد"، باحث بيئي لدى "هيئة البيئة" في أبوظبي. وللغاق حجم كبير يضفي عليه نوعًا من المهابة، بجناحين ضخمين يبلغ باعهما -عند الإفراد- مترًا واحدًا أو يزيد قليلًا. لكن الغاق مهدد بِـ"خطر انقراض متوسط" حسب تصنيف "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة"؛ على أنه يحظى بالأمان نسبيًا في جزر أبوظبي التي تحتضن قرابة 50 ألف زوج تختار أماكن تعشيشها بعيدًا عن أي تهديد بشري. ويرجع الفضل في حماية الغاق السقطري (المعروف محليًا باسم "اللوهة") في دولة الإمارات إلى القانون الاتحادي الصادر عام 1999، والذي خصص محميات بحرية أسهمت في توفير مستقَرٍّ طيّب لهذا الطائر.
موضوعات ذات صلة
  • لؤلؤة الخليج العربي.. وسط الضباب

    ما إن يبدأ موسم الضباب في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وينشر موجاته في أرجاء المدينة وضواحيها حتى يكون المصورون الفوتوغرافيون قد اتخذو

  • قوة ناعمة

    يمتلك ذكر العث هذا -المسمَّى علميًا (Creatonotos omanirana)- عضوًا مثيرًا "يختبئ" تحت بطنه ولا يبرز إلا بحلول موسم التزاوج. هنالك يُشهر العث عضوه هذا

  • 10 محميات إماراتية مصنفة عالميًا

    صحيفة الاتحاد أكدت "هبة الشحي"، مدير إدارة التنوع البيولوجي بالوكالة لدى "وزارة التغير المناخي والبيئة"، أن دولة الإمارات حققت إنجازًا جديدًا يضاف إل

  • دبـي تفتــح نافذتها للعالـم

    "ها قد اقتربنا".. هذا ما اعتاد والدي قوله لنا ما إن يَلمح "برج راشد" في الأفق كنقطة بعيدة. كانت إشارته تلك تتكرر في كل زياراتنا لإمارة دبي؛ لتعلن ا

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ