آيات في السمندر.. قد تنقذ البشر

01 - أغسطس - 2018

بقلم: لوري كاثبيرت

عدسة: Flach، صورة مركّبة من صورتين (السمندر).

ثمة مخلوق يمتلك القدرة على إصلاح أطرافه المصابة أو استنباتها من جديد.. وهو يساعد العلماء لدى "جامعة مينيسوتا" على فهم ما يحرم البشر من هذه القدرة. إنه "عفريت الماء"، المعروف كذلك باسم "السمندر المكسيكي"، وهو نوع مصنَّف على أنه في خطر انقراض أقصى. يشترك هذا الحيوان مع البشر في نوع من الخلايا يدعى "الخلية الدبقيّة". وفي حال أُصيب نخاعه الشوكي، فإن خلاياه الدبقيّة تصلح الضرر الذي لحق بالأعصاب وتعالج الإصابة. ولكنْ في البشر، تعمل الخلايا نفسها على تشكيل نسيج الندوب، الذي يمنع تجدّد المسالك العصبية. ويأمل الباحثون أن يساعدنا استيعاب العملية الأساسية التي تستخدمها عفاريت الماء لاستنبات أعضاء بديلة، في استنبات أعضائنا نحن.. يوماً ما.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ