‫قبل ساعات من كتابتي هذه السطور، وردتني رسالة من "إدارة مناهج الصفوف العليا بوزارة التربية والتعليم" في دولة الإمارات العربية المتحدة، تطلب موافقتنا على استخدام تحقيق سابق كمادة تعليمية في أحد منهاجها الدراسية. كالعادة.. تُضفي هذه الأخبار على فريق تحرير "مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية" شعورا بالسعادة والزهو، كون هدفنا الرئيس والمتمثل في تقديم مادة علمية بلغة عربية سهلة ورصينة، قد أتى أكله؛ ليس فقط عبر نيل الجوائز وجني شهادات التقدير وعبارات الشكر والثناء من قرائنا في كل البلاد التي تصل إليها المجلة، وإنما أيضا عبر مبادرات تؤكد أن ما ننشره من تحقيقات ومواد علمية، صالح للاستخدام في المجال التعليمي والأكاديمي، سواء في المناهج الدراسية نفسها أو بوصفه مادة مرجعية مساندة ومعززة للأهداف التعليمية والتربوية.‬
‫وهنا، لا بد من الإشارة إلى أننا -نحن فريق التحرير- نواجه مع كل عدد مجموعة من التحديات التحريرية الخاصة بالمستوى اللغوي الذي يجب أن يكون عليه النص المقدم عبر صفحاتنا؛ وبلا مبالغة، لم يمر عدد من المجلة منذ استلامي قبل ثلاث سنوات مهام رئاسة التحرير، دون أن أدخل في نقاش وجدل محتدمين حول الصيغ التي يجب أن تُتبع في تحرير النصوص، والمصطلحات التي ينبغي أن تُشرح في إيجاز، والإضافات التوضيحية التي يتعين إدخالها على النص، فضلاً عن التوقف المستمر عند علامات الترقيم التي تغذي النص وتسهل من عملية تركيب الجمل وقراءتها، وإصراري -بصفة خاصة- على التبسيط والتسهيل وعدم استخدام المهجور من مفردات اللغة العربية مقابل استخدام أفضل الكلمات وأكثرها إيصالا للمعنى المطلوب. كل ما سبق وغيره من نقاط "الخلاف" والاختلاف الشهري -بيني وبين زملاء العمل- كان في رأيي سبباً لـما وصلنا إليه من مكانة خاصة ومتميزة بين المطبوعات العربية.. مكانة يستحقها المواطن العربي ونفخر بها نحن.‬
إن عقيدتنا لن تتزحزح بشأن ما يجب أن يُنقل إلى الناس عبر صفحاتنا، وأهمية أن تكون السلاسة والبساطة والرصانة أولويات مهمتنا الإشرافية في المجلة. وإذ نواصل سيرنا على النهج نفسه من الحرص على جودة المواد المقدمة عبر المجلة، أدعو الجهات التعليمية والتربوية في كل الدول العربية إلى الاستفادة من موضوعاتنا وتحقيقاتنا عبر إدراجها ضمن المواد الدراسية بالخطط الرئيسة للمناهج والمواد المُكملة. إن ما ينشر عبر صفحات مجلتنا، ستجدون منه الكثير والكثير جدا في المجلات العلمية المُحكمة والمواقع الالكترونية الأجنبية والعربية، ولكن -وهذا ما نحن متأكدون منه- قد لا تجدونه معروضا بهذه الطريقة الجاذبة السهلة والرصينة، كما هو في "مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية".‬
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ