تقنية شمسية جديدة
بدأ تشغيل منشأة الطاقة الشمسية (Crescent Dunes) هذا العام في شمال غرب لاس فيغاس، وهي تشتمل على أكثر من 10 آلاف مرآة لتركيز ضوء الشمس وتسخين الملح السائل. يُستخدم السائل نهاراً أو ليلاً لتوليد الكهرباء.
جيمي ستيلينغز

بمقدور الولايات المتحدة خلال بضعة عقود، أن تتوقف عن الاعتماد على الوقود الأحفوري وتتحول بنسبة مئة بالمئة إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة. تلك هي رؤية "مارك جاكوبسون"، أستاذ الهندسة بجامعة ستانفورد، الذي قدم خريطة طريق توضح الآلية التي يمكن...

حلم الريادة الأميركي

بمقدور الولايات المتحدة خلال بضعة عقود، أن تتوقف عن الاعتماد على الوقود الأحفوري وتتحول بنسبة مئة بالمئة إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة. تلك هي رؤية "مارك جاكوبسون"، أستاذ الهندسة بجامعة ستانفورد، الذي قدم خريطة طريق توضح الآلية التي يمكن...

قلم: غرافيك: جيسون تريت

:عدسة غرافيك: جيسون تريت

3 نوفمبر 2015

بمقدور الولايات المتحدة خلال بضعة عقود، أن تتوقف عن الاعتماد على الوقود الأحفوري وتتحول بنسبة مئة بالمئة إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة. تلك هي رؤية "مارك جاكوبسون"، أستاذ الهندسة بجامعة ستانفورد، الذي قدم خريطة طريق توضح الآلية التي يمكن بها لكل ولاية أن تستغني عن الفحم والنفط والغاز الطبيعي والطاقة النووية.. وإنها لرؤية جريئة فعلاً.
وضع جاكوبسون تصوراً لشبكة النقل والمواصلات في البلاد -السيارات والسفن والطائرات- مفاده أنها في أفق عام 2050 ستعمل بالبطاريات أو الهيدروجين المنتَج بالكهرباء. ويرى الرجل إمكانية تحقيق هذا الهدف من خلال استغلال سرعة الرياح التي تهب عبر "السهول الكبرى" فوق مساحات شاسعة من وسط البلاد، وأشعة الشمس الحارقة والقوية التي بوسعها تلبية حاجة مناطق الجنوب الغربي من الكهرباء. ويتصور جاكوبسون ولاية "نيو إنغلاند" وهي تستفيد من قوة رياحها البحرية المعروفة. يقول: "لا توجد ولاية تعجز عن تحقيق هذا الهدف".

 

أكبر رقعة قمامة في العالم تتحول إلى مأوى للحيوانات البحرية

أكبر رقعة قمامة في العالم تتحول إلى مأوى للكائنات البحرية

منحت تخمة البلاستيك التي تراكمت في المحيطات منذ منتصف القرن العشرين المخلوقات المغامرة فرصًا جديدة وأكثر ديمومة لاستعمار أعالي البحار.

كيف تحافظ ثعالب البحر على أجسامها دافئة؟

استكشاف فك الشفرة

استراتيجية ثعالب البحر للبقاء على أجسامها دافئة

قد تكون الحياة في البرد صعبة على الحيوانات، إذ تتباطأ الأعضاء بما في ذلك الدماغ والعضلات.

الشارقة: اكتشاف تمثال يعود للقرن الأول الميلادي

علوم آثار

الشارقة: اكتشاف تمثال يعود للقرن الأول الميلادي

القطعة الأثرية المكتشفة عبارة عن جزء من مبخرة تحمل ثلاث تماثيل متشابهة في الشكل وموزعة بشكل دائري متناسق .