تتحدث “ديانا سانتانا” عن ابنها “سْكوت” الذي مات وعمره 17 سنة في حادث سيارة، قائلة: “ولدي، حبيبي، لقد خلَّف غيابك صدمة كبرى”. وقد تم التبرع بأعضاء سكوت وأنسجته لمصلحة 76 شخصا؛ من بينهم “رود غرامسون” (وسط) -المستفيد من القلب- والذي التقته ديانا وزوجها...

تتحدث “ديانا سانتانا” عن ابنها “سْكوت” الذي مات وعمره 17 سنة في حادث سيارة، قائلة: “ولدي، حبيبي، لقد خلَّف غيابك صدمة كبرى”. وقد تم التبرع بأعضاء سكوت وأنسجته لمصلحة 76 شخصا؛ من بينهم “رود غرامسون” (وسط) -المستفيد من القلب- والذي التقته ديانا وزوجها “ريتش” قرب الطريق حيث وقع الحادث القاتل بولاية كاليفورنيا.

 ظل الطفل “غارديل مارتن” ميتاً أكثر من ساعة ونصف ساعة بعدما سقط في جدول نهري مُثلَّج في مارس 2015. مرت على الحادث ثلاثة أيام ونصف يوم، قبل أن يخرج من المستشفى حيا معافى. وتعد قصته من بين القصص التي تدعو العلماء إلى التساؤل عن المعنى الحقيقي للموت.

‎كانت "كارلا بيريز" في ربيعها الثاني والعشرين، ولها طفلة ذات ثلاث سنوات اسمها "جِنيسيس"، وقد كانت حبلى في شهرها الخامس.‎بدا الأمر لأول وهلة بسيطاً بالنسبة إلى كارلا ولا يعدو كونه أسوأ صداع رأس انتابها، لذلك ذهبت إلى غرفة والدتها للاستلقاء عسى الألم أن...

 “ليندا تشامبرلين” هي إحدى مؤسسات شركة (Alcor) لتجميد الجثامين في ولاية أريزونا. تحضن ليندا الحاوية التي تأوي جثمان زوجها “فْريد” المجمد، على أمل أن يحل اليوم الذي يمكن أن يُعاد فيه إلى الحياة. تخطط المرأة للحاق به في المكان ذاته حين تبلغ أجلها. تقول...

“ليندا تشامبرلين” هي إحدى مؤسسات شركة (Alcor) لتجميد الجثامين في ولاية أريزونا. تحضن ليندا الحاوية التي تأوي جثمان زوجها “فْريد” المجمد، على أمل أن يحل اليوم الذي يمكن أن يُعاد فيه إلى الحياة. تخطط المرأة للحاق به في المكان ذاته حين تبلغ أجلها. تقول إن آخر كلمات فريد كانت: “يا إلهي، أرجو أن يتحقق المُراد”.

كانت “آشلي بارنيت” طالبة جامعية حين تعرضت لحادث سيارة مروع على طريق سريعة نائية بولاية تكساس. تهشم حوضها، وتمزق طحالها، ونزفت دما كثيرا. تقول إنها في موقع الحادث تنقَّلت بين عالمين اثنين: الفوضى والألم في الأول، إذ كان المسعفون يحاولون إخراجها من...

كانت “آشلي بارنيت” طالبة جامعية حين تعرضت لحادث سيارة مروع على طريق سريعة نائية بولاية تكساس. تهشم حوضها، وتمزق طحالها، ونزفت دما كثيرا. تقول إنها في موقع الحادث تنقَّلت بين عالمين اثنين: الفوضى والألم في الأول، إذ كان المسعفون يحاولون إخراجها من الحطام؛ ونور أبيض حيث لا ألم ولا خوف في الثاني.-

‎علم الموت

‎كانت "كارلا بيريز" في ربيعها الثاني والعشرين، ولها طفلة ذات ثلاث سنوات اسمها "جِنيسيس"، وقد كانت حبلى في شهرها الخامس.‎بدا الأمر لأول وهلة بسيطاً بالنسبة إلى كارلا ولا يعدو كونه أسوأ صداع رأس انتابها، لذلك ذهبت إلى غرفة والدتها للاستلقاء عسى الألم أن...

قلم ‎روبن مارانتزينغ

عدسة ‎ لين جونسون

3 ابريل 2016

‎كانت "كارلا بيريز" في ربيعها الثاني والعشرين، ولها طفلة ذات ثلاث سنوات اسمها "جِنيسيس"، وقد كانت حبلى في شهرها الخامس.
‎بدا الأمر لأول وهلة بسيطاً بالنسبة إلى كارلا ولا يعدو كونه أسوأ صداع رأس انتابها، لذلك ذهبت إلى غرفة والدتها للاستلقاء عسى الألم أن يتلاشى؛ لكنه زاد حدةً حتى إنها تقيَّأت بمحاذاة السرير. عندها طلبَتْ إلى أخيها الأصغر الاتصال برقم الطوارئ.
حدَث الأمر قُبيل منتصف ليلة الأحد 8 فبراير 2015. نقلتها سيارة الإسعاف على وجه السرعة من بيتها في بلدة "واترلو" بولاية نبراسكا إلى "مستشفى ميثوديست للنساء" بمدينة "أوماها". بدأت تفقد وعيها في غرفة الطوارئ، فأدخل الأطباء في حلقها أنبوب الأوكسجين حفاظا على سلامة جنينها. ثم أمروا بإجراء فحص لها بالتصوير المقطعي المحوسَب (CT Scan)، فتبيَّن لهم أن نزيفاً حادا في الدماغ ضغط على جمجمتها بشدة.
لقد أُصيبتْ بسكتة دماغية؛ والغريب أن الجنين كان بخير، إذ كان نبض قلبه قويا وثابتا كأنْ لم يحدث للأم شيء. أجرى خبراء الأعصاب فحصا آخر لها بالتصوير المقطعي المحوسب عند الساعة الثانية صباحا، فتأكدَ ما كانوا يخشون: لقد انتفخ دماغ بيريز إلى درجة انضغط فيها جذعه ليخرج مندفعاً عبر فتحة صغيرة في قاعدة جمجمتها.
"لمَّا رأوا ذلك، علِموا يقيناً أن الأمر لن ينتهي بخير" على حد قول "تيفاني سومر شيلي"، وهي طبيبة متخصصة بالتوليد، تابعتْ بيريز خلال حملها بابنتها جنيسيس وحملها الحالي.

ابتسامة العيد

ابتسامة العيد

ابتسامة العيد.. فتاة صغيرة تتسربل بقفطان أحمر زاهي اللون، وتتأنق بحلي من الفضة، وتزهو بالملابس التقليدية المميزة لدى "الأمازيغ" ابتهاجًا بمناسبة عيد الأضحى.

نقش الحناء

استكشاف ما وراء الصورة

نقش الحناء

نقش الحناء، فرحة العيد وبهجته.. لا تكتمل زينة النسوة والفتيات في الأعياد والمناسبات من دون التزين بالحناء والتفنن بالنقوش الجميلة؛ وهي عادة تعبر عن الفرحة والسعادة.

صعيد عرفات

استكشاف ما وراء الصورة

صعيد عرفات

لقطة أرشيفية، تعود لعام 2019، يظهر فيها جمع غفير من حجاج بيت الله الحرام أثناء وقوفهم على صعيد مشعر عرفات يهللون بالتكبير ويبتهلون بالدعاء قُبيل مغيب شمس "يوم عرفة".