صورة تخيلية للديناصور سيتاكوساورس “الأليف”.

واشنطن -رويترزاستعان علماء بهياكل صغيرة محفوظة في جلود متحجرة لتحديد لون وطرق تخفي ديناصور صغير له أنف أشبه بمنقار الببغاء وشعر كثيف على ذيله كان يجوب غابات كثيفة في الصين قبل نحو 120 مليون عام.وقال العلماء إن ديناصور سيتاكوساورس كان بني اللون في...

علماء يحددون لون ديناصور سيتاكوساورس "الأليف"

واشنطن -رويترزاستعان علماء بهياكل صغيرة محفوظة في جلود متحجرة لتحديد لون وطرق تخفي ديناصور صغير له أنف أشبه بمنقار الببغاء وشعر كثيف على ذيله كان يجوب غابات كثيفة في الصين قبل نحو 120 مليون...

18 سبتمبر 2016

واشنطن -رويترز
استعان علماء بهياكل صغيرة محفوظة في جلود متحجرة لتحديد لون وطرق تخفي ديناصور صغير له أنف أشبه بمنقار الببغاء وشعر كثيف على ذيله كان يجوب غابات كثيفة في الصين قبل نحو 120 مليون عام.

وقال العلماء إن ديناصور سيتاكوساورس كان بني اللون في الأساس لكن بدرجة أخف تميل إلى الصفرة في الذيل والبطن وهو نمط يسمى بالألوان الواقية ربما ساعدته في الاختفاء من الحيوانات المفترسة الأكبر حجما. وعاش الديناصور على العشب وكان طوله في المتوسط 1.5 متر.

وأوضح الباحثون أن نمط الألوان يدل على أن سيتاكوساورس عاش في غابات كثيفة الأشجار. وأقام الباحثون نموذجا ثلاثي الأبعاد للديناصور بنفس الحجم الطبيعي وبكامل ألوانه. وقال جاكوب فينثل الباحث بجامعة بريستول البريطانية "نموذجنا يدل على أنه كان جذابا للغاية. اعتقد أنه كان (أشبه) بحيوان أليف رائع". وديناصورات سيتاكوساورس واحدة من أكثر أنواع الديناصورات خضوعا للدراسات العلمية لوجود المئات من الحفريات.

انتهى

علوم

أول صورة لكوكب المريخ من "مسبار الأمل"

أول صورة لكوكب المريخ من "مسبار الأمل"

مسبار الأمل يلتقط أول صورة لسطح الكوكب الأحمر من على ارتفاع 25 ألف كيلومتر، وهو أول مسبار عربي يصل إلى مدار المريخ.

"مسبار الأمل"" يبلغ  الكوكب الأحمر

علوم فلك

"مسبار الأمل"" يبلغ الكوكب الأحمر

"مسبار الأمل" يدخل بنجاح مدار الالتقاط حول كوكب المريخ في تمام الساعة 7:42 بتوقيت الإمارات، ومحطة التحكم الأرضية في بدبي تتلقى أول إشارة من المسبار في 8:08 مساء.

المجتمع العلمي العالمي يترقب "المرحلة الأخطر" في رحلة "مسبار الأمل"

علوم فلك

المجتمع العلمي العالمي يترقب "المرحلة الأخطر" في رحلة "مسبار الأمل"

إن المهمة الفضائية لمسبار الأمل حملت للقائمين عليها والمتابعين لها مزيجًا من مشاعر الثقة والترقب إزاء فرص دخول المدار بنجاح، في ظل اقتراب المركبة الفضائية الإماراتية من المريخ.