القرش البَبري (المعروف أيضا باسم القرش النمر، والمسمَّى علمياً Galeocerdo cuvier).

سيدني (د.ب.أ)- صحيفة الإمارات اليومذكر باحثون أن اثنتين من أسماك قرش الحوت، تقومان على مدى الـ 22 عاماً الماضية، برحلتهما السنوية إلى حيد «نيجالو» في غرب أستراليا. ما يجعلهما على الأرجح، أكثر سمكتي قرش فرديتين خضعتا لأطول فترة دراسة داخل بيئتهما...

عدسات الباحثين توثق رحلة سمكتي قرش إلى "نيجالو"

سيدني (د.ب.أ)- صحيفة الإمارات اليومذكر باحثون أن اثنتين من أسماك قرش الحوت، تقومان على مدى الـ 22 عاماً الماضية، برحلتهما السنوية إلى حيد «نيجالو» في غرب أستراليا. ما يجعلهما على الأرجح، أكثر...

6 أكتوبر 2016

سيدني (د.ب.أ)- صحيفة الإمارات اليوم

ذكر باحثون أن اثنتين من أسماك قرش الحوت، تقومان على مدى الـ 22 عاماً الماضية، برحلتهما السنوية إلى حيد «نيجالو» في غرب أستراليا. ما يجعلهما على الأرجح، أكثر سمكتي قرش فرديتين خضعتا لأطول فترة دراسة داخل بيئتهما السمكية. وقام براد نورمان وديفيد مورجان - من مركز أبحاث الأسماك والمصائد بجامعة موردوخ في بيرث - بتصوير سمكتي القرش، «ستامبي» و«زورو»، وهما تقومان برحلتهما السنوية إلى الحيد، منذ عام 1994. وأفاد بيان صادر عن المركز بأنه "يسهل التعرف إليها (أسماك قرش الحوت) من خلال زعانفها الذيلية"، مضيفاً أن الباحثين يعتقدون أنها من القروش البرية، التي خضعت بشكل فردي لأطول فترة دراسة في العالم. وتعيش أسماك قرش الحوت نحو 80 عاماً. ويقدر الباحثون عمر السمكتين بنحو 40 عاماً على الأقل، ما يفترض أنهما من الممكن أن تستمرا في زيارة الحيد لعقدين آخرين من الزمان على الأقل.

انتهى

علوم

أول صورة لكوكب المريخ من "مسبار الأمل"

أول صورة لكوكب المريخ من "مسبار الأمل"

مسبار الأمل يلتقط أول صورة لسطح الكوكب الأحمر من على ارتفاع 25 ألف كيلومتر، وهو أول مسبار عربي يصل إلى مدار المريخ.

"مسبار الأمل"" يبلغ  الكوكب الأحمر

علوم فلك

"مسبار الأمل"" يبلغ الكوكب الأحمر

"مسبار الأمل" يدخل بنجاح مدار الالتقاط حول كوكب المريخ في تمام الساعة 7:42 بتوقيت الإمارات، ومحطة التحكم الأرضية في بدبي تتلقى أول إشارة من المسبار في 8:08 مساء.

المجتمع العلمي العالمي يترقب "المرحلة الأخطر" في رحلة "مسبار الأمل"

علوم فلك

المجتمع العلمي العالمي يترقب "المرحلة الأخطر" في رحلة "مسبار الأمل"

إن المهمة الفضائية لمسبار الأمل حملت للقائمين عليها والمتابعين لها مزيجًا من مشاعر الثقة والترقب إزاء فرص دخول المدار بنجاح، في ظل اقتراب المركبة الفضائية الإماراتية من المريخ.