ياكار كايمن

27 - مايو - 2013
منذ ثلاثين عاماً، تعرضت تماسيح من نوع “ياكار كايمن”المنتشرة على طول ضفاف نهر باراغواي، لعملية إبادة جائرة من قبل مافيات منظمة قضت على الملايين من هذا الحيوان في فورة جنون سببها الطلب الكبير علي جلده الذي كان يباع بأسعار خيالية . ومع حلول عام1992 أصدرت البرازيل قانوناً يمنع صيد هذا النوع من التماسيح . ومع مرور الوقت وتحسن الظروف الطبيعية، تمكن “ياكار كايمن” من التقاط أنفاسه، لتصل أعداده اليوم إلى أكثر من 10ملايين تمساح.
موضوعات ذات صلة
  • تخمة من حجارة

    ليس من الغرابة في شيء أن تملأ التماسيح والقواطير وأنواع أخرى من التمساحيات بطونَها بالحجارة. فلطالما افترض العلماء أن الحجارة تساعد هذه الزواحف شبه ال

  • بين فكَّي صياديَن محترفيَن

    مصور فوتوغرافي يروي تفاصيل مهمة صيد ملحمية لأحد تماسيح المياه المالحة؛ مهمةٌ تمثل جزءًا بسيطًا، لكن حاسمًا، ضمن خطة مستمرة لحفظ هذا النوع. هذه أصعب

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ