احتفالات وطقوس غريبة تمتد جذورها إلى عصور وثنية

25 - فبراير - 2013
على الرغم من تقدمها التكنولوجي ، لا تزال القارة الأوروبية تشهد كل عام في الفترة الممتدة شهري ديسمبر وأبريل ، احتفالات وطقوس غريبة تمتد جذورها إلى عصور الوثنية الأولى إذ يتنكر رجال من 19 بلداً أوروبياً مختلفاً في أزياء تخفي وجوههم وهيئاتهم بالكامل وتتراوح أشكالها بين الحيوانات والنبات والمخلوقات الغريبة المخيفة.
موضوعات ذات صلة
  • حين يلبس التمرد ثوب التنكر

    في الأميركيتين، تُستخدَم الحيواناتُ الأسطورية والشياطين الشريرة في الكرنفالات وغيرها من الاحتفالات ذات الأزياء التنكرية، إحياءً لجذور الثقافة الإفريقي

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ