كارثة فوكوشيما دايشي

25 - أكتوبر - 2011
تسبب اصطدام موجات تسونامي العملاقة بمحطة فوكوشيما دايشي مطلع هذا العام،بإحدى أكبر الكوارث الإشعاعية في اليابان على الإطلاق ما حدا بالسلطات إلى إجلاء الآف المدنيين من محيطة الكارثة. ومن بين المناطق التي تضررت بلدة »نامي« بسكانها ال21 ألفا،الذين أصبحوا اليوم “لاجئون نوويون”بكل ما للكلمة من معنى،يعيشون في مقرات مؤقتة على أمل الرجوع إلى منازلهم وحقولهم التي تلوثت تربتها بإشعاع السيزيوم القاتل.
صوراً حصرية تنشر وللمرة الأولى في ديسمبر المقبل عن معالم مدن الأشباح ببيوتها وشوارعها الفارغة من أي نبض للحياة.
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا