فن تحنيط الحيوانات

01 - يوليو - 2015

مـع بدايـات القـرن التــاســع عشــر،  راج بشكل كبير فن تحنيط الحيوانات في الولايات المتحدة الأميركية، بعدما تنبّه عدد من علماء الأحياء إلى اختفاء مجموعات حيوانية بكاملها -مثل ثور البيسون- من براري الغرب الأميركي. وبعد أن كان التحنيط مجرد عملية حشو بسيطة لأجساد الحيوانات، تطور ليصبح علماً له قواعده الفنية ومواده الخاصة ومدارسه المختلفة، واتسع مجاله ليشمل الطيور والزواحف وحتى الثدييات الكبيرة. ومع حلول يومنا هذا زاد الطلب على الحيوانات المحنطة التي تحولت إلى ديكورات طبيعية تزين جدران وزوايا وسقوف المنازل الفخمة، فتبدو للناظر إليها وكأنها حيّة تسعى.


موضوعات ذات صلة
  • البنغول الإفريقي الشَّجَري (Phataginus tricuspis)
صغير بنغول يركب ظهر أمه في "محمية البنغول"، وهي منظمة غير ربحية يوجد مقرها في مدينة "سانت أوغوستين" بولاية فلوريدا. يُستخدم لحم هذا النوع الثديي وحراشفه لأغراض التداوي؛ ولذا فإنه يُصطاد بصفة غير قانونية. ‎تحنيط.. بالكاميرا

    ‎أمضى مصور ناشيونال جيوغرافيك "جويل سارتوري" سنوات عمل طويلة بعيداً عن الديار، متنقلاً بين بوليفيا حيث عكف على رصد ملامح مذهلة من الحياة البرية في "من

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا