شعب كايابو الأمازوني

28 - نوفمبر - 2013
على مر السنين واجه شعب كايابو الأمازوني بنجاح كبير مخاطر شتى، كالأمراض والأوبئة المستوردة من الخارج، وزحف شركات التعدين الدولية الباحثة عن الأرباح السريعة، ورجال الأعمال الراغبين في اجتثاث الغابات البكر واستبدالها بمزارع ضخمة لتربية المواشي، ومحاولة إقامة سد ضخم مدمر لبيئتهم بغية توليد الكهرباء. لكن شجاعة هذا الشعب الأصلي تصطدم اليوم بمخطط تشريعي برازيلي يهدف إلى إقرار قوانين تحُدُ من حقهم في الرفض أو الموافقة على المشاريع المزمع إقامتها في مناطق تواجدهم. فهل ينجح الكايابو في إنقاذ محيطهم الحيوي -وأنفسهم- من الضياع؟
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا