رومـــــــــــا

24 - يوليو - 2014
بدأ عهده بالإصلاحات وانتهى بكابوس مخيف عماده حفلات التعذيب الوحشية لكل من يعارضه أو يشك في ولائه. قتل مُعلمه وأمه وزوجتيه، قبل أن يجلس في برجه العاجي ليتفرج على احتراق عاصمة ملكه وهو يعزف على القيثارة. أعلنه مجلس الشيوخ "عدو الشعب" وقرر إعدامه، فمات منتحراً مخلفاً وراءه بلداً مفلساً من كثرة الحروب التي خاضها. إنه نيرون الإمبراطور الروماني سيء الصيت الذي يقال إنه أحرق روما ليعيد بناءها من جديد بشكل يتناسب مع رؤيته الهندسية الخاصة.
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا