روما

26 - فبراير - 2015
في عام 133 للميلاد، أنجز المعماري الدمشقي أبولودور أحد أبرز النصب المعمارية في تاريخ روما: عمود تراجان بارتفاعه البالغ 33 متراً -الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ الفن العالمي- والذي أمر ببنائه الإمبراطور الروماني الثالث عشر ماركوس تراجان ليتخذه شاهد قبر له وليخلد أهم إنجازاته العسكرية، بعدما بلغت الإمبراطورية في عهده أوج توسعها.
ويوثق العمود -المزين بجدار حلزوني منحوت يلتفُ حول جذعه بحيث يخيل للمرء أنه يشاهد فيلماً تسجيلياً- انتصار تراجان في الحربين الأولى والثانية على شعب داسيا (رومانيا حالياً) في مشاهد رائعة تُشعر من يراها وكأنه يخطو مع الجيش الروماني خلال زحفه.
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا