القرود البربرية

30 - سبتمبر - 2014
عند السفوح الشمالية لسلسلة جبال الأطلس الكبير، تستوطن مخلوقات فريدة من نوعها ذات فرو أصهب مائل للبني بعض غابات الأرز والتنوب والبلوط؛ إنها قرود المكاك، المعروفة كذلك باسم القرود البربرية، والتي تعد تجمعاتها المنتشرة في المغرب والجزائر، الفصيلة غير الآسيوية الوحيدة المتبقية في العالم. وخلافاً لفصائل المكاك الأخرى، فإن لهذه المخلوقات قابلية كبيرة على التكيف مع الظروف المناخية الصعبة.
يواجه المكاك البربري اليوم مخاطر كثيرة ليس أقلها الانقراض، إذ تقوم عصابات منظمة بتهريب مئات من صغار هذه القردة كل عام بطرق غير قانونية إلى أوروبا. وقد أدت هذه الممارسات، إضافة إلى انكماش المواطن الطبيعية، إلى انخفاض العدد الإجمالي لهذه القردة الإفريقية -الوحيدة الموجودة شمالي الصحراء الكبرى- ليبلغ 6000 فقط يقطن ثلثاها غابات المملكة المغربية النائية.
موضوعات ذات صلة
  • قام العلماء في الآونة الأخيرة، وعلى سبيل الاختبار، بتطعيم قِرَدة شمبانزي أسيرة (مثل التي في الصورة) بلقاح يحمل جسيماتٍ شبيهة بفيروس إيبولا وغير قادرة على نشره. إيبولا يقتل الشمبانزي

    لا مناعةَ لقردَة الشمبانزي البرية ضد فيروس إيبولا؛ لكن استخدام التطعيم قد يُكذِّب ذلك.. والعُهدة على الباحثين في هذا المجال. ومن المعلوم أن الأمراض ال

  • كانت قردة البونوبو فيما مضى تسمى "الشمبانزي القزم"، وهي تعد نوعا فريدا من القردة التي تعيش حصرا في غابات الضفة اليسرى لنهر الكونغو. وقد ألقت بعض الأبحاث الحديثة الضوء على جوانب جديدة من سلوكاتها، لاسيما الجنسية. مجتمع البونوبو الفـريـد

    في إحدى البراري النائية بجمهورية الكونغو الديمقراطية على امتداد الضفة الشمالية لنهر "ليو" وعلى بعد 80 كيلومترا عن أقرب مدرج للطائرات، يقع مركز "وامبا"

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا