أسياد البحار

30 - أبريل - 2016
كلما  ذُكر القرش، ترتعد فرائصنا ويهيمن علينا الرعب؛ إذ إنه مرتبط في أذهاننا بصور القتل المروعة. وإذا كنا جميعاً نُدرك خطورته، فإننا بالمقابل نجهل الكثير عمّا يؤديه من أدوار حيوية في المنظومة البيئية للمحيطات. على مدار أشهر الصيف المقبل، سنعرف الكثير عن القرش، من خلال إلقاء الضوء على ثلاثة أنواع سيئة الصيت، وأولها القرش النمر. سنغوص بمحاذاة هذا القرش، ونقابل علماءَ يعكفون على دراسته؛ لنكتشف أنه ضروري للحياة البحرية.. وأنه مخلوق ليس بذلك الرعب الذي نتصور.
موضوعات ذات صلة
  • غواصٌ يراقب من كثب قرشاً ببرياً في "الباهاماس". لكن هذا المشهد ربما لا ينطوي على خطورة بالقدر الذي يبدو للناظر. موسم القرش

    شاهدتُ فيلم "الفك المفترس" خلال الصيف الذي بدأ فيه عرضه عام 1975. كان عمري آنذاك تسع سنوات، ولا أزال أتذكر اللحظة التي ضجّت فيها قاعة العرض بالتهليل و

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا