أرخبيل سوقطرى

29 - أبريل - 2012
بفضل عزلته الجغرافية وبعده عن الشاطٔيء اليمني بمئات الكيلومترات، استطاع أرخبيل سقطرى المكون من أربع جزر الحفاظ على تنوعه وغناه الأحيائي الفريد وغير المألوف، حتى إنه لقب ب”أكثر مناطق العالم غرابة" نظراً لتميز أنواعه النباتية والحيوانية، وهو ما حدا باليونيسكو إلى اعتباره احد مواقع التراث العالمي.ٔ
لكن اليوم بسبب مشاريع المقاولات وهدير الجرافات التي بدأت في شق الطرق وبناء المنتجعات السياحية على الشواطٔيء قطنية اللون، بات التنوع الأحيائي لأرخبيل مهدد بالإنقراض . فهل تنجح جهود الناشطين في الحفاظ على خصوصية الأرخبيل الأحيائية قبل فوات الأوان؟
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا