آثار إخبيل جزر "أوركني"

25 - يونيو - 2014
لا تزال الآثار الحجرية الضخمة التي عُثر عليها في أرخبيل جزر "أوركني" شمالي إسكتلندا تثير دهشة الناس رغم مرور أكثر من 5500 عام على بنائها. ولا يزال الآثاريون يحاولون إيجاد تفسير علمي للهدف الذي بنيت من أجله هذه الشواهد العملاقة التي تعد الأقدم في أوروبا، وتحديداً "حلقة برودغار" التي تتألف من 60 حجراً قائماً ثقيلاً رفعها سكان المنطقة القدماء لتشكيل دائرة يبلغ قطرها 104 أمتار.
تحقيق شيق يجيب عن تساؤلات وألغاز بقيت طي الكتمان لقرون من الزمن، مثل: هل بُني هذا النصب لممارسة طقوس دينية؟ هل كان مقراً لبرلمان محلي، أم جزءًا من مجمع قصور، أم مركزاً إقليمياً للتبادل التجاري؟ أم أن سكان المنطقة أرادوا من خلاله توجيه رسالة قوية لكل القادمين من وراء البحار المحيطة بهم؟
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا