ما هي قصة الكيلومبولاس؟

28 - فبراير - 2012
مع حلول القرن السابع عشر، بدأ الأوروبيون حملات مسعورة لاستعمار الأراضي الجديدة في الأميركيتين. وتتطلبت المساحات الزراعية الشاسعة ومعها الثروات المنجمية الهائلة يداً عاملة كثيفة افتقر إليها "العالم الجديد". فما كان من المستعمرين الجدد إلا استقدام ملايين الأفارقة للعمل كعبيد في ظروف أقل ما يقال عنها إنها لا إنسانية. ويقدر الخبراء أن البرازيل وحدها استقبلت خمسة ملايين عبد من أفريقيا الغربية، قضى حوالي نصفهم خلال خمس سنوات فقط بسبب قساوة ظروف العمل وغياب الرعاية، في ما هرب عدد كبير منهم إلى الداخل الأمازوني المجهول، ليندمج مع سكانه من الهنود الأصليين، ليشكلوا ما عُرف في ما بعد بمجتمعات الكيلومبولاس التي أُعيد اكتشافها في وقت لاحق .
فما هي قصة الكيلومبولاس؟ ومن هي أميرتهم التي شكلت دولة بالماريس وتحدت بمقاتليها وتجارتها المستعمر البرتغالي؟
موضوعات ذات صلة
  • جمجمة رضيعة تكشف عن أصول الأميركيين

    واشنطن- رويترز كشف باحثون يوم الأربعاء، إنهم توصلوا إلى إجابة لسؤال شغل الكثيرين لفترة طويلة وهو: متى وصل البشر إلى الأميركيتين وكيف؟ وقال الباحثون إ

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ