فيلة غارقة في زينتها

01 - يوليو - 2013
استوعب ملـوك الهند قديماً، أن السلطة تصبح أعظم حين تسعى إليها من على ظهر فيل. فلا عجب أنهم كانوا يسترهبون أعين رعاياهم حين يخرجون إليهم علی ظهور فيلة غارقة في زينتها، منٕ أنياب عاجية تلمع ذهباً وفضة إلى أجساد يغطيها الحرير والأثواب المخملية الناعمة. وقد توارث الهنود هذا التقليد الملكي. فمع قدوم كل فصل ربيع، يتنافس الفنانون علي تزيين الفيلة في مهرجان جايبور. ويعمد رسامون محترفون على طلاء هذه الحيوانات عشية مهرجان الألوان (هوًلي)، الذي يلِّّطخ فيه المحتفلون بعضهم بعضا بشتى الألوان البراقة.
موضوعات ذات صلة
  • الفِيَلة أقل الثدييات نوماً

    واشنطن - رويترز هناك مقولة شهيرة عن أن "الفيلة لا تنسى قط لكن يمكنكم الآن القول إنها لا تنام أبدا تقريبا". وذكر علماء في دراسة هي الأولى من نوعها ترص

  • طاردوهم جميعا.. حتى نحمي أفيالنا من القتل

    دار السلام- رويترز أمر رئيس تنزانيا قوات الأمن بملاحقة كبار المجرمين الذين يمولون الشبكات المنظمة المسؤولة عن صيد الأفيال قائلا إنه لا يوجد "استثناء"

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ