طيور الفردوس

30 - أكتوبر - 2012
تعتبر طقوس المغازلة التي تؤديها ذكور طيور الجنة، أكثر مشاهد الطبيعة غرابة وندرة.إذ يكمن الهدف الوحيد من فرقعات الريش الذهبي لهذه الطيور، والرقصات المسرحية، والريشات المتطاولة كهوائيات الروبوتات، والأطواق بألوان قوس قزح، والمراوح، والألوان التي تتلألأ كالجواهر، فجذب أكبر عدد ممكن من الإناث. لكن هذا التنوع لم يجذب الإناث من الطيور فقط، بل فنت أيضاً العلماء الذين توافدوا على غينيا الجديدة طوال عقود لتوثيق هذه الظاهرة،إلا ان أحدا لم يظفر برؤيتها جميعا، إلى أن تمكنٔ رجلان من فعل ذلك مؤخراً، عقب 8 سنوات و18 بعثة و39000 صورة.
موضوعات ذات صلة
  • حمـاية الكـركـي

    لا يدع "أوليفيي نسينغيمانا" وسيلةً إلا ويستعملها لإنقاذ طائر الكركي رماديّ التاج من الانقراض في رواندا؛ بدءًا بالقصص المصوّرة وانتهاءً بالدرونات بالغة

  • جهود محلية تعيد الطيور المهاجرة إلى دلتا الدانوب

    ماهموديا (رومانيا) - رويترز تعود الطيور والأسماك ببطء ولكن باطراد إلى جزء من دلتا نهر الدانوب الخلابة في رومانيا٬ حيث تم تجفيفه خلال سنوات حكم الدي

  • طيور الجنة.. جمال مهدد بالخطر

    إندونيسيا - أ ف ب في عمق أدغال "بابوازيا" الإندونيسية، يتحدى سياح الرذاذ الصباحي آملين في مشاهدة "طيور الجنة" الشهيرة، وهي كائنات صغيرة ملونة تعاني ج

  • 100 ألف طائر مهاجر من "الغاق" تعبر سواحل رأس الخيمة

    صحيفة الاتحاد- مريم الشميلي شهدت سواحل إمارة رأس الخيمة يوم أمس الأول، وقبلها سواحل إمارة أم القيوين مرور أكثر من مائة ألف طائر مهاجر يسمى باللغة الم

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ