حرب الفضاء

27 - نوفمبر - 2012
مع نهاية ستينيات القرن الماضي، هدأت حدة الاكتشافات الفضائية بعد فورة علمية وتكنولوجية أوصلت الإنسان إلى سطح القمر. ومع انتهاء الحرب الباردة تخلت الولايات المتحدة عن مشروعها الطموح بإنزال أول رائد فضاء على سطح المريخ وركزت على الرحلات غير المأهولة. لكن جيلاً جديداً من المغامرين الرأسماليين بدأ بتأسيس شركات واستقطب نخبة من العلماء والمهندسين والفيزيائيين لهدف واحد: إقامة مستعمرات فضائية وإرسال البشر إلى كواكب بعيدة، ونجحوا في خطواتهم الأولى، فهل يكتب هؤلاء الفصل الجديد في عالم الفضاء؟
موضوعات ذات صلة
  • روائع "هابل" العَشْر

    لطالما أبهرتنا الصور التي التقطها هذا المرقب الفضائي على مدى 25 سنة؛ واليوم يُطلعنا رئيس العلماء المتخصّصين في صور "هابل" على مشاهده السماوية العشرة ا

  • هايابوسا-2 في طريقه إلى النيزك

    اعلنت وكالة الفضاء اليابانية ان المسبار الياباني "هايابوسا-2" الذي اطلق قبل عام بالتحديد باتجاه نيزك بدائي، وصل الى مداره المحدد. وكان المسبار اقترب

  • البرمجة الفلكية.. خطة الفضاء لمراقبة الأرض

    جريدة الخليج- عبير حسين أعاد نجاح هيئة الفضاء الهندية مؤخراً، في إطلاق 20 قمراً صناعياً على صاروخ واحد، مسجلة رقماً قياسياً جديداً لبرنامجها الفضائي،

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا