المطاط

01 - ديسمبر - 2015
كان المستكشف كريستوفر كولومبس أول من وثّق وجود المطاط بعدما شاهد غداة وصوله إلى هاييتي عام 1493، بعض الصبية يلهون بكرة غريبة ترتد من سطح الأرض لدى قذفها. واليوم تنمو أشجار المطاط في المناطق الاستوائية الحارة مثل تايلاند وماليزيا وإندونيسيا، التي تحتكر معاً زهاء 75 بالمئة من إنتاج المطاط الطبيعي.
وقد أضحى المطاط -مع بداية القرن العشرين- ذا قيمة اقتصادية مهمة بعد اختراع السيارة ثم وسائل النقل الأخرى، إذ استخدم في صناعة إطارات السيارات والطائرات والدراجات كما تغلغل في الصناعات الطبية والملابس وغيرها. لكن شجرة المطاط تتعرض اليوم لتهديد كبير يتمثل في نوع من الفطر يهدد بإبادة مزارعها، وتدمير صناعة تدر المليارات ويعتاش منها ملايين البشر.
موضوعات ذات صلة
  • الشجر.. ذاكرتنا الخشبية

    وراء كل شجرة حكاية، وبعضها يحكي من القصص ما يثير أبلغ العجب وأعمق الأسى. فهي تخزنُ الذكريات وتُجسّد المعتقدات وتشهَد على الأحداث. فنحن عادةً ما نحتفظ

  • عائلة الحمضيّات.. الممتدة

    الحمضيّـات فواكــه فريـــدة مــن جوانـب عـديـدة. ولـدى كثيرٍ من أنواعــها الـمزروعة ثلاثة أسلاف رئيسة فحسب: الأُتْرُجّات (Citrons) والسِّنْديّات (Pome

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ