القطب الشمالي

01 - فبراير - 2016
مـع ارتفاع درجة حرارة الأرض، تنشط شركات التعدين لاستخراج ثروات تقدر بمئات مليارات الدولارات من الألماس والذهب والنفط ومعادن نفيسة أخرى، من منطقة القطب الشمالي. لكن عقبات كثيرة لا تزال تقف في وجه شركات التعدين تتمثل في ارتفاع تكاليف الإنتاج، وانعدام وجود موانئ وطرق لإيصال المؤن والإمدادات والآليات الثقيلة، إضافة إلى ندرة اليد العاملة المتخصصة الراغبة في العمل وسط الظروف القطبية القاسية.
فكيف ستتعامل حكومات الدول المطلة على القطب الشمالي مع هذه التحديات؟
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ