الدلافين الأسيرة

03 - مايو - 2015
منذ سنوات عديدة  وجماعات الرفق بالحيوان تنادي بإطلاق سراح الدلافين الأسيرة، التي غالباً ما تستغلها حدائق الحيوان لجذب الزائرين، وتحديداً الأطفال منهم. وتقول هذه الجماعات إن المكان الطبيعي لهذه الثدييات هو البحار، وأن الاحتفاظ بها داخل أحواض محدودة المساحة عمل "غير إنساني"؛ ذلك أنها -كما هو الحال عند البشر- بحاجة إلى بناء علاقات اجتماعية مع بني جنسها.
لكن ثمة عقبات تعترض إطلاق الدلافين في بيئاتها الطبيعية، أهمها عدم قدرة هذه المخلوقات البحرية على التكيف مع محيطها الجديد وعدم إدراكها المخاطر الداهمة في عالم البحار.
موضوعات ذات صلة
  • دلافين في مدرسة الحرية

    في شهر يناير من عام 2011، وصل "جيف فوستر" إلى شاطئ شرمٍ ذي مياه صافية غير بعيد عن قرية "كاراجا" المنزوية في "خليج كوكوفا" على الساحل الجنوبي الغربي لت

  • ماذا تعرف عن "الدلفين" صديق الإنسان

    سكاي نيوز عربية كشفت دراسة علمية حديثة "حقائق مذهلة" عن الحيتان والدلافين، إذ أنها تعيش في مجتمعات تشبه الإنسان وتشترك معه في تطور العقل، وأن هناك صل

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ